حزب″البديل″ الشعبوي للمرة الأولى في برلمان ثلاث ولايات ألمانية | أخبار | DW | 13.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حزب"البديل" الشعبوي للمرة الأولى في برلمان ثلاث ولايات ألمانية

حقق حزب "البديل" اليميني الشعبوي اختراقا في انتخابات برلمانية بثلاث ولايات ألمانية. وحزب المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي يتراجع نسبيا ويحافظ على صدارته في ولاية واحدة، بينما حقق حزب الخضر الصدارة في الولاية الثالثة.

أفادت النتائج الأولية إثر إغلاق صناديق الإقتراع في ثلاث ولايات ألمانية جرت فيها اليوم الأحد 16 مارس آذار 2016، انتخابات برلمانية، أن حزب البديل من أجل المانيا، اليميني الشعبوي، حقق اختراقا غير مسبوق بوصوله إلى برلمانات الولايات الثلاث، في أول انتخابات تجري بألمانيا منذ استقبالها لزهاء مليون لاجيء.

وحصل حزب البديل المناهض لسياسة استقبال اللاجئين على أعلى نسبة من الأصوات في ولاية ساكسونيا أنهالت شرق ألمانيا، بحصوله على 21.5 في المائة، وحصل على نسبة 12.5 في المائة من الأصوات في ولاية بادن فورتمبرغ جنوب ألمانيا، ونسبة 10 في المائة في ولاية راينلاند بفالتس غرب ألمانيا.

وتراجع حزب المستشارة ميركل، الاتحاد المسيحي الديمقراطي في ولاية بادن فورتمبرغ التي فاز بها حزب الخضر بنسبة 32.5 في المائة، واكتفي حزب ميركل بنسبة 27.5 في المائة، الا أنه حافظ على صدارته في ولاية ساكسونيا- أنهالت بنسبة 30.55، وجاء حزب ميركل ثانيا في ولاية راينلاند بفالتس بنسبة 33 في المائة، بعد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي تصدر في الولاية بنسبة 37.5 في المائة، ويعتبر الاشتراكي الديمقراطي الشريك لحزب ميركل في الإئتلاف الحاكم ببرلين، أكبر الخاسرين في انتخابات ولايتي بادن فورتمبرغ وسكسونيا آنهالت.

نسبة مشاركة مرتفعة في الاقتراع

وبحسب المؤشرات الأولية، سجل ارتفاع في نسبة المشاركة في الانتخابات وقال متحدث باسم رئيس لجنة الانتخابات في ولاية راينلاند بفالتس إن نسبة المشاركة في انتخابات اليوم وصلت حتى الساعة الثانية من بعد الظهر إلى 56% بزيادة قدرها 13% مقارنة بانتخابات العام 2011، لتصل نسبة المشاركة في هذه الولاية إلى مستوى قياسي.

وفي سياق متصل، كان مسؤول انتخابي في ولاية بادن فورتمبرغ أوضح قبل وقت قصير أن نسبة المشاركة وصلت حتى الساعة الثانية من بعد الظهر إلى 35.5% مقارنة بـ30.7% حتى هذه الفترة قبل خمسة أعوام. وقد ارتفعت نسبة المشاركة في انتخابات برلمان سكسونيا آنهالت حتى الفترة الزمنية المشار إليها من 28.5% في عام 2011 إلى 35.4%.

ويبلغ إجمالي عدد الناخبين المدعوين للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الولايات الثلاث نحو 13 مليون ناخب.

م.س/ ع.ج ( د ب أ)

إعلان