حرق رأس سفاح هانوفر بعد حفظه لنحو قرن في جامعة ألمانية | عالم المنوعات | DW | 24.01.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

حرق رأس سفاح هانوفر بعد حفظه لنحو قرن في جامعة ألمانية

ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن رأس فريتس هارمان الذي ارتكب سلسلة من جرائم القتل في القرن الماضي تم إحراقه ودفنه بعد مضي 90 عاما على حفظه في جامعة غوتينغن الألمانية.

Fritz Haarmann

سفاح هانوفر فريتس هارمان

صرحت مصادر في كلية الطب بجامعة غوتنغن الألمانية لصحيفة "غوتينغر تاغيبلات" الصادرة اليوم السبت (24 كانون الثاني/ يناير 2015) بأنها أرادت بالتخلص من رأس فريتس هارمان إغلاق فصل بشع في تاريخ العلم حيث قامت بحرقه ودفنه في مكان مجهول. كانت هناك مطالب في الماضي بدفن الرأس المحفوظ لأنه لم يعد يعتبر ذا صلة بالعلم وفقا لما ذكر التقرير.

وكان من المعتقد في وقت سابق أنه يمكن التعرف على المجرمين من خلال ملامح في رؤوسهم، وهو ما كان يعرف بعلم الفراسة.

وبعد قطع رأس هارمان في عام 1925 لإدانته بقتل ما لا يقل عن 24 شابا تتراوح أعمارهم بين 10 و22عاما في الفترة بين عامي 1918 حتى 1924 وأطلق عليه لقب "سفاح هانوفر" لأنه ارتكب معظم جرائم القتل في تلك الفترة، وقد تم حفظ رأسه في الفورمالين وإهداؤه لجامعة غوتينغن.

ع.ج (د ب أ)

إعلان