حرائق كاليفورنيا.. عدد المفقودين يتجاوز الألف وترامب ″حزين للغاية″ | أخبار | DW | 17.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حرائق كاليفورنيا.. عدد المفقودين يتجاوز الألف وترامب "حزين للغاية"

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة المنطقة المنكوبة في ولاية كاليفورنيا حيث التقي مسؤولين وضحايا ورجال إطفاء. فيما ارتفع عدد المفقودين إلى أكثر من ألف شخص وعدد القتلى تجاوز السبعين جراء الحريق الذي يجتاح الولاية.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه "حزين للغاية" بشأن الدمار الذي تسببت فيه حرائق الغابات المميتة التي أحدثت دمارا بالغا شمالي كاليفورنيا. وقال اليوم السبت (17 تشرين الثاني/ نوفمبر) وهو يقف أمام هياكل مبان محترقة في منطقة "بارادايس" التي أتت عليها النيران "لم يكن أحد يعتقد أن هذا سيحدث."

وقال "إن رؤية هذا أمر محزن للغاية. فيما يتعلق بالأرواح، لا أحد يعرف (بيانات محددة) حتى الآن. نحن نحصي عددا معينا ولكن لدينا الكثير من الأشخاص المفقودين" وانضم إلى ترامب حاكم كاليفورنيا جيري براون والحاكم المنتخب غافن نيوسام. ورافق ترامب خلال زيارته الجنرال جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض وصهره جاريد كوشنر.

ارتفاع عدد الضحايا والمفقودين

وبعد العثور على بقايا ثمانية أشخاص ارتفع إلى 71 عدد القتلى من جراء حريق "كامب فاير" وهو الأفدح والأكثر دمارا في تاريخ ولاية كاليفورنيا. وأتى الحريق على منطقة توازي تقريبا مساحة مدينة شيكاغو. وأوضح كوري هونيا مسؤول الشرطة أن عدد المفقودين ارتفع من 631 شخصا ألو أمس الخميس إلى 1011 شخصا، مع تلقي السلطات المزيد من البلاغات بشأن أشخاص لا يعرف مكانهم أو يتعذر الاتصال بهم بعد مراجعة اتصالات الطوارئ التي وردت عند اندلاع الحريق.

 وقال للصحافيين "أود أن تتفهموا أن القائمة تتغير بسرعة" مضيفا أنه في المقابل وفي تطور إيجابي فإن 329 شخصا كانوا في عداد المفقودين منذ اندلاع الحريق أبلغ عن وجودهم أحياء. وأضاف "إن المعلومات التي أقدمها لكم هي بيانات أولية، وهناك احتمال في أن تتضمن اللائحة أسماء مكررة"، مضيفا أن بعض الأشخاص الذين اعتبروا مفقودين ربما يجهلون أنهم على هذه اللائحة.

 وقد اندلع الحريق في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر ودمر بلدة بارادَيس الواقعة في السفح الشمالي لجبال سييرا نيفادا مجبرا الآلاف على الفرار.

ح.ع.ح/ع.ج (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان