حاملة طائرات أمريكية تتجه مع أسطولها نحو شبه الجزيرة الكورية | أخبار | DW | 09.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حاملة طائرات أمريكية تتجه مع أسطولها نحو شبه الجزيرة الكورية

تتّجه حاملة طائرات أمريكية مع أسطولها نحو شبه الجزيرة الكورية، حسبما أكد المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ، معللا ذلك بالتهديد النووي الذي تُمثّله كوريا الشماليّة.

تحركت مجموعة من القطع الحربية الأمريكية إلى غرب المحيط الهادئ بالقرب من شبة الجزيرة الكورية، وفقا لما ذكره مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية لشبكة (سي.إن.إن) الإخبارية مساء السبت (الثامن من أبريل/ نيسان).

ونقلت شبكة (سي.إن.إن) عن المسؤول قوله إن تحرك مجموعة "كارل فينسون" الهجومية على مقربة من شبه الجزيرة الكورية يأتي ردا على استفزازات كوريا الشمالية الأخيرة. وأصدر قائد القوات الأمريكية في المحيط الهادئ الأميرال هاري هاريس توجيهاته لمجموعة "كارل فينسون" بالإبحار شمالا إلى غربي المحيط الهادئ بعد أن غادرت سنغافورة يوم السبت.

وتشكل مجموعة "كارل فينسون" أول وجود عسكري أمريكي كبير في المنطقة تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب. وكانت المجموعة الهجومية، التي تضم حاملة طائرات، بدأت عمليات دورية روتينية في بحر الصين الجنوبي في شباط/فبراير الماضي. وفى وقت سابق من الأسبوع الماضي أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا في البحر الشرقي قبيل اجتماع بين ترامب والرئيس الصيني شي جين بينج.

وناقش كل من ترامب وشي القضية النووية الكورية الشمالية في محادثاتهما في منتجع مار-لاغو. وعززت كوريا الشمالية برنامجها النووي في ظل زعيمها الجديد نسبيا كيم يونغ أون، الذي أجرى تجربتين نوويتين حيث أطلقت نحو 20 صاروخا باليستيا العام الماضي فقط. كما يشعر المجتمع الدولي بالقلق من أن كوريا الشمالية يمكن أن تعمل على تطوير صواريخ باليستية عابرة للقارات، والتي يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة وكذلك دول أخرى قريبة من كوريا الجنوبية.

وذكرت وسائل الإعلام اليابانية اليوم الأحد أن ترامب ورئيس الوزراء اليابانى شينزو آبي أكدا مجددا على الحاجة إلى التنسيق الوثيق حول قضية كوريا الشمالية في محادثة هاتفية استغرقت 45 دقيقة. وفى الأيام الأخيرة دعا ترامب الصين إلى المساعدة في إجبار بيونغيانغ على الالتزام بالمعاهدات والقوانين الدولية. وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" نشرت قبل اجتماعه مع شي إن الولايات المتحدة ستتعامل مع كوريا الشمالية حتى بدون مساعدة الصين.

ع.ش/ و.ب (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان