حاخام يتعرض للسب والشتم في مدينة دوسلدورف | ثقافة ومجتمع | DW | 18.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

حاخام يتعرض للسب والشتم في مدينة دوسلدورف

من جديد تتصدر معاداة السامية المشهد في مدينة دوسلدورف بغرب ألمانيا، حيث قال حاخام إنه تعرض لهجوم يندرج ضمن "معاداة السامية"، عندما سبه رجل اثناء سيره في الطريق وهو يرتدي القلنسوة اليهودية "كيباه".

Veranstaltung Berlin trägt Kippa (picture-alliance/dpa/M. Kappeler)

صورة رمزية

صرح حاخام يهودي بأنه كان ضحية هجوم معاد  للسامية في مدينة دوسلدورف غربي ألمانيا. وقال الحاخام شام باركان اليوم الثلاثاء (18 حزيران/يونيو 2019) إن رجلا سبه وتعقبه أثناء سيره في الطريق وهو يرتدي القلنسوة اليهودية "كيباه". وأضاف باركان: "كان لدي شعور بأن شيئا ما سيحدث فورا. لقد جرى خلفي، فجريت أنا أسرع. لقد كانت لحظة مروعة للغاية".

وأشار إلى أنه فرّ إلى مركز تابع للجالية اليهودية، وقال: "للأسف لدى شعور للمرة الأولى حاليا بأنني لم أعد آمنا في دوسلدورف". وبدأت الشرطة التحقيق في الواقعة بحسب متحدث باسمها.

يذكر أن ظاهرة معاداة السامية متفشية في المجتمع، حيث يسعى الساسة على مستوى الاتحاد وعلى مستوى الولايات لمواجهة الظاهرة بمختلف النشاطات الثقافية والسياسية. كما ناشد الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير مواطنيه التصدي لكافة أشكال معاداة السامية.

ح.ع.ح/ا.ح (د.ب.ا)

مختارات