جوهرة نادي بروسيا دورتموند الخام ياني سيرا | عالم الرياضة | DW | 22.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

جوهرة نادي بروسيا دورتموند الخام ياني سيرا

ياني سيرا لاعب نادي دورتموند أو جوهرته الخامة، وهو ينتظر فرصته للحاق بالفريق الأساسي بقيادة توماس توخل، تماما كما حدث مع فيلكس باسلاك وكريستيان بوزيليتش.

ياني سيرا، الجوهرة الخام في صفوف نادي دورتموند له جميع المؤهلات لكي يدخل عالم كرة القدم من بابه الأوسع. كان عمره أربع سنوات حين التحق بنادي بنينغسن المحلي (شمال ألمانيا)، ليتدرب بعد ذلك على يد والده رالف سيرا في بارزينغهاوزن داخل مركز التدريب التابع للاتحاد الألماني لكرة القادم إلى أن انتقل في صيف 2014 إلى نادي دورتموند.

عين الموهبة الشابة لم تفارق يوما نجم ريال مدريد كريستيانو رنالدو وباريس سان جيرمان زلاتان إبراهيموفيتش اللذين قال عنهما في حوار لموقع "شبورت بيلد" إنهما قدوة حقيقية بالنسبة إليه، ومع ذلك يبقى فيرناندو توريس لاعبه "المفضل".

ياني سيرا بقامته الفارعة (1,92 مترا) يمثل نموذجاً ملفتا لأولئك المهاجمين الذين لا يذخرون جهدا على أرض الملعب ويقطعون مسافات طويلة دون تعبا. كما أنه يتميز بذكاء يساعده على قراءة مجرى اللعب والتمركز في المكان الصحيح وفي ذات الوقت تسديد الكرة بدم بارد باتجاه المرمى بشكل نادرا ما يتوفر لدى الناشئين.

في ذات الوقت لا زال ياني سيرا يفتقر للكفاءة الفنية اللازمة خاصة فيما يخص السيطرة على الكرة واسترسالها في منطقة الجزاء. سبب ذلك مرده بالأساس، حسب ميشائيل رايس الصحفي بموقع شبورت بيلد الرياضي، يعود إلى أن اللاعب حديث العهد بخط الهجوم، إذ إنه لعب إلى غاية بلوغه 16 عاما في مركز قلب الدفاع.

وفي الحقيقة كان المدرب هانز فولف، المسؤول عن تدريب فريق دورتموند تحت سن 17 عاما، الذي دفع به إلى مركز الهجوم حين كان الفريق متخلفا بفارق هدف أمام فريق فورتونا كولونيا نهاية عام 2014. وفور ذلك قلب ياني سيرا كفة المباراة لصالح فريقه بإحراز هدفين ليفوز دورتموند بهدفين لهدف.

بعد هذا التغيير تصدر ياني سيرا قائمة هدافي الدوري الألماني لكرة القدم لفئة الأشبال (A-Junior ) برصيد 17 هدفا. ثم فاز بلقب وصيف كأس الأمم الأوروبية تحت 17 عاما.

وفي 20 من أبريل/ نيسان 2016 استدعيَ ياني للعب في المباراة الودية أمام سويسرا ضمن صفوف المنتخب الألماني لكرة القدم تحت 18 عاما، والتي انتهت بالتعادل (1-1).

حاليا يؤكد ياني أنه سعيد جدا في دورتموند ولا يفكر في الرحيل عنه حتى لو أظهرت أندية أخرى اهتمامها به. وما يهمه هو أن ينتقل إلى صفوف فريق النادي تحت سن 23 عاما كلاعب أساسي لشد اهتمام المدرب توماس توخل إليه. وأفضل دليل على ذلك مسار كل من فيلكس باسلاك (18 عاما) وكريستيان بوزيليتش (18 عاما) اللذين ينظر إليهما كوجوه أساسية للجيل الصاعد في دورتموند.

مختارات