جوهرة الكرة الألمانية الذي يركض وراءه الجميع عدا يوآخيم لوف! | عالم الرياضة | DW | 06.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

جوهرة الكرة الألمانية الذي يركض وراءه الجميع عدا يوآخيم لوف!

كبريات الأندية الأوروبية تحلم بالتعاقد معه، ومع ذلك لا يري مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يوآخيم لوف سببا للاعتماد على كاي هافارتس أساسيا، رغم إقراره "بالشعور بالمتعة عند مشاهدته يلعب".

بلغت قيمته التسويقية في موقع "تراسفيرماركت" الألماني المختص 90 مليون يورو، ليصبح بعد الدولي لاعب مانشستر سيتي ليروي سانيه (100 مليون يورو) ثاني أغلى لاعب ألماني في بورصة لاعبي كرة القدم. رغم ذلك لم ينجح مهاجم باير ليفركوزن في انتزاع مقعد بين الماكينات الألمانية في مباراتهم أمام هولندا ضمن تصفيات بطولة الأمم الأوروبية (السادس من سبتمبر/ أيلول).

فمن جهة، لا يخفي المدير الفني للمنتخب الألماني، أنه من أشد المعجبين بكاي هافارتس الذي بلغ حديثا عقده الثاني، ومقتنع بأنه "قد يصبح من أكبر النجوم بامتياز في السنوات المقبلة"، لكنه من جهة أخرى غير مستعد لإدخاله  ضمن حساباته، والسبب عدم رغبته في التخلي على خطة 4-3-3 أو خطة 5-2-3 التي يعتمد فيهما على ثلاثي الهجوم، لصالح هذا اللاعب المتألق  بشكل لافت مع فريقه ليفركوزن سواء كصانع ألعاب أو كرأس حربة متأخر.

وإصابة ليروي ساني بدورها لم تؤثر على قرار لوف الذي يملك من الخيارات والبدائل ما يكفي للاحتفاظ بأسلوبه في اللعب. وذلك عبر تيمو فيرنر مهاجم لايبزغ، ويوليان براندت من بوروسيا دورتموند إلى جانب زميله ماركو ريوس. ثم سيرغي غنابري الذي ضمن له أمام الصحفيين مقعدا أساسيا في خط الهجوم.  

يذكر أن رصيد هافارتس من الأهداف يزهو بـ17 هدف من الموسم الماضي لصالح ليفركوزن. ما يطرح التساؤل عن مدى قدرة لوف على الاستغناء طويلا عن إمكانيات واعدة كهذه. وفي مؤتمر صحفي عقد الخميس (الخامس من أيلول/ سبتمبر)، تطرق لوف إلى هذه النقطة مشددا أنه "حاليا، كل المراكز المطلوبة هي محجوزة بشكل جيد. لكن من الواضح جدا أن كاي يمكنه أن يصبح لاعبا مهما في السنوات المقبلة بالنسبة للمنتخب الألماني. بطبيعة الحال عليه أن ينمي من قدراته ويطورها. في السنوات المقبلة سنجد له مكانا حتما".

Großbritannien Leroy Sane Manchester City (picture-alliance/dpa/U. Anspach)

نجم مانشستر سيتي، ليروي سانيه أغلى لاعب ألماني في بورصة اللاعبين.

وأمام صمت اللاعب نفسه، تهتم الصحافة المختصة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بموضوع كاي هافارتس ومدى صواب أو عدم صواب قرار لوف بشأنه. بل وحتى الدولي ماركو رويس دخل على الخط ومن بوابة أخرى متحدثا إلى موقع "شبورت 1"، بأنه "سيقوم بالمستحيل من أجل انتقاله (هافارتس) إلى دورتموند".

رغبة ماركو رويس قد تصطدم سريعا بمنافسة من خارج أسوار بوندسليغا، وتحديدا من أرسنال أو مانشستر يونايتد الإنجليزيين أو اليوفي الإيطالي، إذ أوضحت عدة تقارير اهتمام هذه الأندية بضم الموهبة الألمانية، طالما يواصل هافارتس تألقه التصاعدي.

والملفت، أن رموز الكرة الألمانية بدأت تتزايد فيما بينها لإغداق المديح على هافارتس، وطبعا كانت البداية من أهل بيته، إذ يعتقد مدير الكرة بلفركوزن الدولي السابق رودي فولر، بأن مهاجم النادي سيقف إلى مصاف ميسي ورونالدو مادامت "جميع الآفاق مفتوحة أمامه". بينما يرد عليه أسطورة بايرن ميونيخ لوتر ماتيوس "إذا ما استطاع هافارتس بالاحتفاظ بالمستوى العالي الذي بلغه الآن، والاحتفاظ بذكائه وحضوره القوي على الملعب إلى جانب خطورته التهديفية، فسوف يصبح خليفتي ويفوز بلقب الأفضل في العالم". 

و.ب

 

مختارات

مواضيع ذات صلة