جون نويماير في حله وترحاله | وثائقي | DW | 29.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

جون نويماير في حله وترحاله

يتولى جون نويماير منذ 1973 إدارة فرقة هامبورغ للباليه التي قادها نحو الشهرة العالمية. صمم 160 رقصة تعبيرية، أصبح بعضها من الرقصات الكلاسيكية. هذا الفنان في تنقل دائم ولكن هامبورغ تبقى بيته الأول.

مشاهدة الفيديو 42:36

جون نويماير في تنقل دائم بسبب عمله في الباليه. أصبح الرقص حياته، والباليه عالمه الخاص، وإبداعه لا ينقطع. هو أقدم مدير في فرقة باليه هامبورغ، ولديه في المركز ورشة عمل لتصميم الرقصات والإبداعات، ومدرسة باليه داخلية للناشئين. تشد أعماله الجمهور في دار أوبرا هامبورغ، وتوفر مصدرا هاما لإيرادات الدار. تحولت هامبورغ بفضله إلى مدينة باليه، وهو مواطن شرف فيها. مدد عقده فيها إلى 2023، وسيصبح حينها مدير باليه هامبورغ على مدى خمسين عاما. يجوب نويماير العالم كمصمم رقصات، أو بالاشتراك مع فرقته للباليه. هو ليس مُحِطما للأصنام والتقاليد الجامدة وإنما فنان ذو حس مرهف. أحد النقاد اختصر ذلك بقوله: "إنه إيريك كلابتون الباليه، وليس جيمي هندركس". يقدم نويماير مع فرقته عروضا سنوية في دار المهرجان الفني في مدينة بادن بادن. ويعمل في تورتنو مع فرقة باليه كندا الوطنية. وفي باريس، تحتفل أوبرا غارنير بنجاح نسخته الجديدة لتصميم رقصته الناجحة: سيدة الكاميليا التي توجد ضمن البرنامج الفني لفرق الباليه الرائدة في جميع القارات. قام نويماير بتجديد رقص الباليه من خلال أسلوبه المميز. يعتبر عدم التجانس في فرقته فريدا من نوعه ويجد تبريره في شعار نويماير :" أنا أعمل مع بشر وليس مع راقصين".