جورج كلوني يدعو لمقاطعة فنادق سلطان بروناي دعما للمثليين | عالم المنوعات | DW | 29.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

جورج كلوني يدعو لمقاطعة فنادق سلطان بروناي دعما للمثليين

دعا النجم السينمائي جورج كلوني إلى مقاطعة فنادق فحمة يملكها سلطان بروناي في دول أوروبية والولايات المتحدة، بسبب قوانين العقوبات الجديدة التي يعتزم السلطان تطبيقها والتي تشمل عقوبة الإعدام للمثليين جنسياً.

دعا النجم الأميركي جورج كلوني إلى مقاطعة الفنادق الفاخرة التي يمتلكها سلطان بروناي "حسن البلقية" رداً على إعلان السلطنة الغنية بالنفط والتي تقع في جنوب شرق آسيا، عن قوانين جديدة تجرم المثلية الجنسية والزنا وتعاقب عليها بالإعدام.

ووفقاً للقوانين الجديدة  المقرر تطبيقها في بروناي اعتباراً من 3 نيسان/ أبريل سيكون الجلد والرجم حتى الموت عقاب المثليين جنسياً. إذ في ظل قانون العقوبات الحالي في السلطنة، فإن عقوبة إقامة علاقات جنسية مثلية هو السجن لمدة 10 سنوات.

وقد كتب النجم الفائز بجائزة الأوسكار في عمود نشر في موقع  "Deadline.com" -المعني بنشر أخبار نجوم هوليوو- قائمة تتضمن 9 فنادق فاخرة تمتلكها هيئة بروناي للاستثمار في إنكلترا وفرنسا وإيطاليا وولاية كاليفورنيا الأميركية.

وقال كلوني محذراً أن كل زيارة إلى هذه الفنادق من شأنها أن تساعد في تمويل قتل الأبرياء، مشيراً إلى التشديد المقبل للقانون الجنائي في بروناي. وأضاف أنه قد اعتاد زيارة الكثير من الفنادق دون أن يقوم "بواجبه" والبحث عن مالكها ومن وراء هذه الفنادق. وذكر كلوني أيضاً صعوبة تغيير الأنظمة المستبدة، غير أن كبح جماحها قليلاً قد يكون ممكناً عبر مقاطعة البنوك والشركات التي تتعامل معها. بحسب ما نشره موقع "دير شبيغل" الألماني.

وأشار النجم الشهير البالغ من العمر (57) عاماً إلى أن دعوته ليست الأولى لمقاطعة فنادق سلطان بروناي، إذ قامت المذيعتان الأميركيتان المعروفتان أوبرا وينفري وإيلين لي ديغينيرس بدعوة مقاطعة مماثلة، عندما شددت سلطنة بروناي عام 2014 عقوبة المثلية الجنسية، وأمر السلطان بتطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد. بحسب ما نشره موقع "ذا هيل" الأميركي.

من جهة أخرى، دعت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان إلى "الوقف الفوري" للقوانين الجديدة في بروناي ووصفت العقوبات المقررة بـ "قاسية وغير إنسانية".

ر.ض/ ع.ج

مختارات