جنيف: المعارضة تتحدث عن تقدم والحكومة تضع الإرهاب على أجندة المحادثات | أخبار | DW | 01.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جنيف: المعارضة تتحدث عن تقدم والحكومة تضع الإرهاب على أجندة المحادثات

قال مسؤولون في المعارضة السورية إن الوسيط دي ميستورا أبلغهم استعداد مفاوضي الحكومة لبحث انتقال سياسي، فيما شدد وزير الخارجية الروسي على ضرورة التمييز بين الجماعات المعتدلة و"أولئك الذين اختاروا طريق الإرهاب والتشدد".

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء (الأول من مارس/ آذار) إن محادثات جنيف الدائرة حاليا بشأن تسوية سلمية في سوريا يجب أن تركز على التوصل إلى "رأي موحد بخصوص حكم سوريا أثناء الفترة الانتقالية" وتخرج باتفاق حول تشكيل حكومة وحدة وطنية. وجاءت تصريحات لافروف بعد أن نقلت تقارير من جنيف عن مسؤولين في المعارضة السورية قولهم إن وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا أبلغهم أن مفاوضي الحكومة على استعداد لبحث انتقال سياسي في محادثات السلام بجنيف. وشدد لافروف أيضا على ضرورة التمييز بين جماعات المعارضة المعتدلة و "أولئك الذين اختاروا طريق الإرهاب والتشدد". وقال "من غير المقبول السماح لعناصر متشددة تمثل جماعات محظورة بقرار من مجلس الأمن الدولي بالتسلل لهذه العملية السياسية".

وفي هذا السياق قال نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية للصحفيين إنه حقق "بداية طيبة". وأضاف "نلاحظ الآن أن موضوع الانتقال السياسي أصبح الموضوع الرئيس على الطاولة... وكانت هناك نقاشات يعني بالفعل معمقة للمرة الأولى حول القضايا المطروحة في موضوع الانتقال السياسي".

غير أن مصدرا مقربا من وفد الحكومة السورية قال إن مفاوضي الحكومة، أجروا محادثات معمقة وبناءة مع وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا على مدى اليومين المنصرمين واتفقوا على مناقشة مواضيع تتضمن الإرهاب والقضايا السياسية.

وذكر المصدر أن الوفد تلقى ورقة من دي ميستورا بشأن خططه لإجراء المحادثات وأجرى تعديلات عليها ثم طلب من دي ميستورا أن يعرضها على مفاوضي وفد المعارضة.

من جانبه قال رئيس بعثة الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف يحيى قضماني بعد لقاء مع مسؤولين روس إن الهيئة ترفض وضع الإرهاب على جدول أعمال المحادثات الجارية برعاية الأمم المتحدة، مؤكدا "وضع الإرهاب على اللائحة مرفوض، مرفوض كليا حتى هذه اللحظة".

ع.خ/ ع.ش (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان