جندي سابق يطلق النار في حانة بكاليفورنيا ويقتل 12 شخصا وينتحر | أخبار | DW | 08.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جندي سابق يطلق النار في حانة بكاليفورنيا ويقتل 12 شخصا وينتحر

قالت الشرطة في لوس أنجلس الأمريكية إن جنديا سابقا في البحرية الأمريكية أطلق النار الليلة الماضية عشوائيا في حفل طلابي وقتل 12 شخصا، بينهم رقيب في الشرطة. فيما قتل الجاني المفترض نفسه في الحادث، حسب الرواية الرسمية.

قتل 12 شخصا، بينهم رقيب في الشرطة على يد عنصر سابق في قوات المارينز الأميركية أطلق النار داخل حانة وقاعة رقص مكتظة بالطلاب في منطقة لوس أنجلس في جنوب كاليفورنيا في ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء/الخميس (الثامن من تشرين ثان/نوفمبر 2018).

فيما عثرت الشرطة على مطلق النار مقتولا داخل الحانة في بلدة ثَوسند أوكس الراقية في لوس أنجلس حيث كان ينظم حفل طلابي. ويُرجح أن الرجل انتحر، حسب رواية الشرطة.

وبدأ الحادث بدخول الرجل حانة "بوردرلاين بار أند غريل" في ساعة متأخرة من الليلة الماضية وصار يطلق النار وفق ما أفاد شهود، مثيرا الرعب بين الموجودين الذين بدأوا يتدافعون للهرب، فيما ارتفعت الأصوات تدعو إلى الانبطاح على الأرض. وقال مدير الحانة تيلور ويتلر لفوكس نيوز "بدا وكأنه يعرف ماذا يفعل، وكأنه تدرب على الأمر".

وفي مؤتمر صحافي قال مسؤول الشرطة في دائرة فنتورا جيف دين إن 12 شخصا قتلوا في الاعتداء فيما جرح 12 آخرون. ووصف المشهد في الحانة بأنه "مروِّع. الدماء في كل مكان". كما أكد أن مطلق النار هو إيان ديفيد لونغ، وهو جندي سابق في المارينز عمره 28 عاما. وأضاف دين "نعتقد أنه أطلق النار على نفسه". ولكنه قال إنه لم تتوفر بعد معلومات حول دافعه أو أي علاقة له بالإرهاب، وإنه أطلق النار عشوائيا. وأوضح "لا شيء يدفعني أنا أو مكتب التحقيقات الفدرالي إلى الاعتقاد بأن هناك صلة للحادث بالإرهاب. بالتأكيد سننظر في هذه الفرضية".

يشار إلى أن الحادث هو الثاني من نوعه في الولايات المتحدة في أقل من أسبوعين.

وفيما يخص مطلق النار، قال دين "لقد سبق وتعاملنا مرارا مع لونغ خلال السنوات الماضية، بشأن حوادث صغيرة وتصادم مروري". وأشار إلى أن الشرطة استدعيت إلى منزله في نيسان/أبريل الفائت إثر شكوى عن إحداثه إزعاجا موضحا أن عناصر الشرطة "شعروا بأنّه ربما يعاني من اضطرابات نفسية".

وقال شهود إن المسلح كان يحمل سلاحا من العيار الثقيل وألقى عدة قنابل دخان داخل حانة بوردرلاين قبل أن يفتح النيران. وأشار دين إلى أنّ رقيب الشرطة رون هيلوس الذي يعمل في السلك منذ 29 عاما، كان من ضمن أول الواصلين الى موقع الحادث.

وكانت حانة بوردرلاين تستضيف حفلا طلابياً شارك فيه "مئات" الشباب كما أعلن غارو كوردجيان من مكتب شرطة فنتورا.

ح.ع.ح/ع.ش(أ.ف.ب)     

مختارات

إعلان