جمعة المخاوف في سريلانكا..مناشدات للمؤمنين بتجنب المساجد والكنائس | أخبار | DW | 26.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

جمعة المخاوف في سريلانكا..مناشدات للمؤمنين بتجنب المساجد والكنائس

ناشد أئمة مساجد ومسؤولون في الكنائس بسريلانكا كل المؤمنين بتجنب المساجد والكنائس خشية أعمال انتقامية عقب هجمات عيد الفصح الإرهابية، فيما جرت صلاة الجمعة في كولومبو وسط تواجد أمني مكثف، بينهم جنود مدججين بالسلاح.

في الوقت الذي ارتفع فيه صوت الآذان لصلاة الجمعة اليوم (26أبريل/ نيسان) في شوارع كولومبو، استُقبلت حشود المسلمين بمشهد غير معتاد.. فمسجدهم ذو القبة الذهبية بالعاصمة السريلانكية محاط بالجنود المسلحين ببنادق هجومية. وجرى تشديد إجراءات الأمن في العاصمة الساحلية منذ تفجيرات انتحارية في عيد القيامة استهدفت كنائس وفنادق وأودت بحياة 253 شخصا وهزت البلاد التي تتمتع بالسلام النسبي منذ عقد.

وقال متحدث باسم الجيش السريلانكي اليوم إنه جرى نشر حوالي عشرة آلاف جندي في أنحاء الدولة، وهي جزيرة في المحيط الهندي، للقيام بأعمال البحث وتأمين المراكز الدينية.

وتم توجيه مناشدة للمسلمين في البلاد للصلاة في المنازل اليوم الجمعة وانطلقت دعوات بعدم الذهاب للمساجد أو الكنائس، وذلك بعد تحذير أجهزة المخابرات من هجمات محتملة بسيارات ملغومة وسط مخاوف من أعمال عنف انتقامية بعد تفجيرات يوم الأحد الماضي.

وناشدت جمعية علماء سريلانكا، وهي الهيئة الدينية الإسلامية الرئيسية في البلاد، المسلمين الصلاة في المنازل اليوم الجمعة في حالة "كانت هناك حاجة لحماية الأسرة والممتلكات". كما ناشد الكاردينال مالكوم رانجيث القساوسة عدم إقامة أي قداس بالكنائس حتى إشعار آخر. وقال "الأمن مهم".

وألقت الشرطة القبض على ما لا يقل عن 76 شخصا، بينهم أجانب من سوريا ومصر، في إطار تحقيقاتها حتي الآن. فيما قال الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا اليوم الجمعة إن الشرطة تبحث عن 140 شخصا يعتقد أن لهم صلات بتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أعلن المسؤولية عن تفجيرات انتحارية في عيد القيامة استهدفت كنائس وفنادق وأودت بحياة 253 شخصا.

من جانبها، حذرت الشرطة في سريلانكا من وقوع المزيد من الهجمات على أهداف دينية عقب تفجيرات عيد الفصح يوم الأحد الماضي. وذكرت الشرطة، نقلا عن تقارير استخباراتية، أن الأصوليين الإسلاميين الذين كان يقودهم المتشدد زهران هاشم، المتهم بأنه العقل المدبر وضمن انتحاريي هجمات الفصح، تعتزم استهداف مساجد للصوفيين. ويرى بعض المسلمين الأصوليين الصوفية هرطقة. 

مشاهدة الفيديو 01:49

سريلانكا - إعلان حالة الطوارئ واتهام جماعة إسلامية بتنفيذ الهجمات

على صعيد متصل، أعلنت وزارة المالية في سريلانكا أن اعتداءات أحد الفصح قد تكلّف القطاع السياحي في البلاد خسائر قد تصل إلى 1,5 مليار دولار هذا العام. وقال وزير المالية مانغالا ساماراويرا في مؤتمر صحافي إن "السياحة ستكون (القطاع الاقتصادي) الأكثر تضرراً"، مضيفاً "نتوقع انخفاضا بنسبة 30 في المائة للوافدين وهذا يساوي خسائر بنحو 1,5 مليار دولار".

وفي دبي، أضاء برج خليفة الشهير بألوان العلم السريلانكي أمس الخميس (25 أبريل نيسان)، في لفتة لإبداء التضامن مع الدولة الواقعة بالمحيط الهندي والتي استهدفها انتحاريون في عيد القيامة يوم الأحد.

ح.ع.ح/م.س(أ.ف.ب/د.ب.أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة