جروح قديمة - آفاق جديدة - كوسوفو: بعد 20 سنة على الحرب | عن كثب | DW | 03.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عن كثب

جروح قديمة - آفاق جديدة - كوسوفو: بعد 20 سنة على الحرب

كوسوفو: مدينة تزدهر. مساجد وكنائس أرثوذوكسية تتجاور وسط بيئة رائعة: البلد يدعو السياح والمستثمرين إليه بعد إعلان الاستقلال ومضي 20 سنة على انتهاء الحرب، لكن هذه الصورة غير صافية.

مشاهدة الفيديو 28:36

لا يزال هناك توتر بين الألبان والصربيين حتى بعد تدخُّل حلف شمال الأطلسي بعشرين سنة. ورغم تقليص تعداد قوات كوسوفو الدولية لحفظ الأمن لا تزال هذه القوات ضامن الأمن والاستقرار في البلاد. حياة معظم أهالي كوسوفو اليومية صعبة، بغض النظر أكانوا ألبانًا أم صربيين، فنحو ثلث السكان عاطلون من العمل، والاقتصاد يعتمد على دعم منظمات الإغاثة الدولية وهو مرهون بتحويلات المغتربين الكوسوفيين الذين يعيشون في المهاجر. كوسوفو تحتاج حقا للاستثمارات، ولكن من يستثمر في سوق تعداد مستهلكيه مليوني نسمة، ناهيك عن وضع البلد السياسي غير الواضح؟ فصربيا لم تعترف باستقلال كوسوفو حتى الآن. لكن هنالك في نفس الوقت قصص نجاح، مثل كروم آغروكوسوفا التي تنتج العنب والنبيذ وتصدره إلى ألمانيا وإيطاليا وسويسرا، ومركز كوسوفو للابتكار الذي يدعم الشركات الناشئة، والفنان فيغان نيماني الذي استطاع تحقيق أحلامه.