جرحى في اطلاق نار بمدرسة بجنوب شرق فرنسا والشرطة تصدراً تحذيراً من هجوم إرهابي | أخبار | DW | 16.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جرحى في اطلاق نار بمدرسة بجنوب شرق فرنسا والشرطة تصدراً تحذيراً من هجوم إرهابي

أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية أن إطلاق نار وقع في مدرسة ثانوية ببلدة غراس الصغيرة بجنوب البلاد مما تسبب في إصابة شخصين.

وقع إطلاق نار الخميس (16 آذار/ مارس 2017) في مدرسة في غراس، جنوب شرق فرنسا، موقعاً عدة جرحى كما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن مصادر قريبة من التحقيق. وحصل إطلاق النار بعد دخول شخص إلى مدرسة توكفيل بحسب أحد هذه المصادر.

وفي تطور لاحق، ذكر مصدر لوكالة رويترز أن من السابق لأوانه القول إنه حادث إرهابي، وأضاف أن الشرطة ألقت القبض على شخص بينما يجري البحث عن آخر.

ونصحت خدمات الطوارئ المحلية في غراس السكان على تويتر بالبقاء في منازلهم. وأصدرت الحكومة الفرنسية تحذيراً من هجوم "إرهابي" عبر تطبيق على الهواتف المحمولة.

وقررت الشرطة إغلاق كل مدارس المدينة التي تقع على بعد نحو 40 كيلومتراً من مدينة نيس، وفق السلطات المعنية.

كما اختصر وزير الداخلية برنار كازنوف زيارة إلى منطقة لاسوم في الشمال بعد إبلاغه بإطلاق النار وبانفجار رسالة في مكتب صندوق النقد الدولي في باريس.

وقال مسؤولون محليون إنه سُمع دوي إطلاق نار في مدرسة ثانوية بجنوب فرنسا. ونقلت شبكة بي اف ام تي في عن مصادر شرطية القول إن رجلاً بحوزته عدة أسلحة أطلق النار على مدير المدرسة في بلدة غراس بالقرب من مدينة كان.

وكتب كريستيان استروسي رئيس مجلس إقليم ألب كوت دازور على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أنه في طريقه للمدرسة، وأنه تردد أن المدير أُصيب في الحادث.

وذكر في تغريده أخرى أنه هنالك عدة ضحايا ولا تعرف لغاية الآن تفاصيل الاعتداء.

ع.غ/ (آ ف ب، رويترز)

 

مواضيع ذات صلة

إعلان