جاويش أوغلو يتهم السعودية بعدم التعاون في ملف خاشقجي | أخبار | DW | 13.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جاويش أوغلو يتهم السعودية بعدم التعاون في ملف خاشقجي

طلب وزير الخارجية التركي من السعودية التعاون في التحقيقات بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وأن تسمح لمسؤولين أتراك بدخول قنصليتها في إسطنبول. وقال "لم نر حتى الآن تعاونا لإجراء تحقيق سلس وكشف كل الحقائق".

اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم السبت (13 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) السعودية بأنها لم تبد حتى الآن تعاونا في التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول، ودعا الرياض إلى إفساح المجال لدخول محققين أتراك إلى المبنى.

وقال الوزير التركي بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول الرسمية "لم نر حتى الآن تعاونا لإجراء تحقيق سلس وكشف كل الحقائق. وهذا ما نريد ان نراه". وأضاف أثناء زيارة للندن، أن على الرياض أن "تسمح للمحققين والخبراء الأتراك بدخول القنصلية". وتابع "أين اختفى؟ هناك في القنصلية" مشيرً إلى أن المباحثات مع السعوديين "مستمرة" للتوصل الى اتفاق.

وكان جاويش أوغلو يتحدث للصحفيين خلال زيارة للندن بعدما وصل وفد من السعودية إلى تركيا لإجراء تحقيق مشترك بشأن اختفاء خاشقجي. وقالت تركيا يوم الخميس الماضي (11 أكتوبر/ تشرين الأول) إنها اتفقت مع السعودية على تشكيل مجموعة عمل مشتركة بمبادرة من الرياض للتحقيق في القضية. وقال مصدر سعودي إن الأمير خالد الفيصل زار تركيا في ذلك اليوم.

وكان جمال خاشقجي قد دخل القنصلية السعودية في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري للحصول على أوراق تتعلق باعتزامه الزواج.

ويقول مسؤولون سعوديون إنه غادر بعد وقت قصير لكن مسؤولين أتراكا وخطيبته التي كانت تنتظره بالخارج أكدوا أنه لم يخرج من المبنى. وقالت مصادر تركية لرويترز إن تقييم الشرطة الأولي يشير إلى أن خاشقجي، المنتقد البارز للحكومة السعودية، قُتل عمدا داخل القنصلية. وتنفي الرياض هذا وتقول إن لا أساس له من الصحة.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

  • تاريخ 13.10.2018