جاويش أوغلو: تركيا لا تخشى تهديدات ترامب الاقتصادية | أخبار | DW | 14.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جاويش أوغلو: تركيا لا تخشى تهديدات ترامب الاقتصادية

رد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائلا إنه لا يمكن تحقيق أي شيء بتهديد أنقرة اقتصاديا ويجب ألا يتواصل الشركاء الاستراتيجيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الاثنين (14 يناير/ كانون الثاني 2019) إن بلاده لا تخشى التهديدات، وذلك بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير اقتصاد تركيا إذا ما استهدفت المسلحين الأكراد في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن جاويش أوغلو القول "أبلغنا واشنطن بأن تركيا لا تهاب أي تهديد، ولا يمكن بلوغ الغايات عبر التهديدات الاقتصادية". وتابع جاويش أوغلو أن "الشركاء الاستراتيجيون لا يتحدثون عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وأشار إلى أن اقتراح واشنطن إنشاء "منطقة آمنة"، شمالي سوريا، جاء بعد رؤيتها عزم وإصرار تركيا، لافتا في هذا السياق إلى عدم معارضة أنقرة لهذه الخطوة مبدئيا. واعتبر أن ترامب "يتعرض لضغوط من أجهزته الأمنية منذ إعلانه عن قرار الانسحاب من سوريا". وحث الوزير التركي الإدارة الأمريكية على عدم المساواة بين "وحدات حماية الشعب" الكردية والأكراد.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، قال في وقت سابق اليوم إن بلاده تتوقع من الولايات المتحدة احترام الشراكة الاستراتيجية بينهما، وذلك تعقيبا على التهديد الأمريكي. وتابع كالن "لا يوجد فارق بين داعش وحزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب. سنستمر في محاربتهم جميعا".

مشاهدة الفيديو 36:32
بث مباشر الآن
36:32 دقيقة

مسائيةDW  : خطة ترامب للانسحاب من سوريا.. إلى مزيد من الغموض ؟

وكان ترامب هدد تركيا، عبر تويتر، بالقول "سندمر تركيا اقتصاديا إذا ضربت الأكراد". واقترح أيضا إنشاء "منطقة آمنة لمسافة 20 ميلا". وتابع ترامب "وبالمثل، لا نريد من الأكراد استفزاز تركيا". تجدر الإشارة إلى أن إعلان ترامب الشهر الماضي سحب قوات بلاده من سوريا أثار مخاوف بشأن مصير المسلحين الأكراد الذين تعاونت معهم الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش في سوريا، وخاصة في ظل تهديد تركيا بشن عملية عسكرية في مناطق بشمال سوريا يسيطر عليها المسلحون الأكراد.

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الاثنين إن تهديد الرئيس دونالد ترامب بتدمير تركيا اقتصاديا لن يغير خطط سحب القوات الأمريكية من سوريا. وقال "لا اعتقد أنه يغير من قرار الرئيس بانسحاب جنودنا الألفين من سوريا".

وردا على سؤال حول ما يعنيه ترامب بالدمار الاقتصادي، قال بومبيو للصحفيين في الرياض "عليكم أن تسألوه عن هذا". وأضاف "لقد فرضنا عقوبات اقتصادية في عدة أماكن، افترض أنه يتحدث عن هذا النوع من الأشياء. عليكم أن تسألوه". وقال بومبيو إنه لم يتحدث مع المسؤولين الأتراك منذ تعليقات ترامب.

وتوترت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن حملة مسلحة منذ عشرات السنين في الأراضي التركية.

ح.زم/ ع.ج (رويترز، د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان