جائزة نوبل للطب تذهب لباحثين في نظام المناعة | أخبار | DW | 03.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

جائزة نوبل للطب تذهب لباحثين في نظام المناعة

فاز ثلاثة علماء يجرون أبحاثا في مجال نظام المناعة على جائزة نوبل للطب لعام 2011. والعلماء الثلاثة من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ولوكسمبورغ. وأعلن معهد كارلونيسكا في ستوكهولم أسماء الفائزين صباح اليوم الاثنين.

default

الفائزون بجائزة نوبل للطب لعام 2011 الأمريكي بروس بويتلر وجول هوفمان من لوكسمبورغ ورالف شتاينمان من كندا

الفائزون بأرفع جائزة دولية في مجال الطب هم الأمريكي بروس بويتلر وجول هوفمان من لوكسمبورغ ورالف شتاينمان من كندا. وقالت لجنة نوبل في العاصمة السويدية ستوكهولم في بيانها "احدث الفائزون بجائزة نوبل لهذه السنة ثورة في فهمنا لنظام المناعة من خلال اكتشافهم مبادئ رئيسية تتعلق بتنشيطه".

وأوضحت اللجنة أن "بويتلر وهوفمان يتقاسمان نصف الجائزة لأعمالهما حول نظام المناعة الفطري، فيما يكافأ شتاينمان على أعماله حول نظام المناعة المكتسب". ويعود الفضل إلى شتاينمان في اكتشاف الخلايا الشجيرية التي تعمل على تنشيط نظام المناعة المكتسبة لدى الإنسان.

وتبلغ قيمة الجائزة 10 ملايين كرونه سويدية أي ما يعادل مليون يورو. وكان من بين المرشحين لنيل جائزة نوبل للطب هذا العام، عالمان كندي وأمريكي، اكتشفا الهرمون المسؤول عن تنظيم تناول الطعام ووزن الشخص. كما تم ترشيح العالم الياباني شينيا ياماناكا الذي اكتشف إمكانية الحصول على الخلايا الجذعية من الخلايا الجلدية أيضا وليس فقط من الخلايا الجنينية. وذهبت جائزة نوبل للطب العام الماضي 2010 إلى البريطاني روبرت إدواردز لاكتشافه طريقة التلقيح الاصطناعي.

عبد الرحمن عثمان

مراجعة: حسن زنينيد




مختارات

إعلان