جائزة مودريتش تثير سخط محيط كريستيانو رونالدو | عالم الرياضة | DW | 31.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

جائزة مودريتش تثير سخط محيط كريستيانو رونالدو

من الواضح أن اختيار لوكا مودريتش نجم منتخب كرواتيا كأفضل لاعب أوروبيا، صدمت محيط كريستيانو رونالدو، الزميل السابق لمودريش في الريال لدرجة أن المقربين له وصف ذلك بـ"المهزلة".

"إنه أمر مضحك" كان هذا ردّ فعل مدير أعمال الدولي كريستيانو رونالدو الذي ودع صفوف الملكي الأبيض إلى اليوفي الإيطالي. خورخي مينديس يرى أن "الدون" كما كان يطلق عليه في إسبانيا هو "الأحق" بالجائزة التي منحها أمس الثلاثاء (30 أغسطس/ آب 2018) الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لمودريتش.

ويبرر ذلك في تصريحات لصحيفة "ريكورد" البرتغالية في عددها الصادر اليوم الجمعة، بأن كريستايانو رونالدو "أحرز 15 هدفا في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وكان له الفضل الأكبر في فوز الريال باللقب". 

غير أن ما نسيه مينديس هو أن مودريتش ساهم بدوره في تألق الريال، إضافة إلى مساهمته في تألق بلاده في مونديال روسيا لتحل مركز الوصيف، خلف الديوك الفرنسية. 

ودخل مدافع الملكي سيرجيو راموس بدوره على الخط ليدعم زميله الحالي قائلا: "إذا كان هناك لاعب ما يستحق مثل هذه الجائزة، فهو لوكا مودريش".

مشاهدة الفيديو 01:55

احتفالات عارمة في باريس وزغرب

ولفت الانتباه مساء الثلاثاء غياب كريستيانو رونالدو عن حفلة سحب قرعة دور المجموعات للموسم الجديد من دوري الأبطال، حيث أُعلن على هامشها عن اسم الفائز بالجائزة الأوروبية. وتضمنت لجنه التحكيم 55 صحفيا وإعلاميا مختصا بالمجال الرياضي، اختاروا مودريتش في التصويت النهائي بمعدل 313 نقطة، مقابل 223 نقطة لرونالدو، و134 نقطة لنجم ليفربول المصري محمد صلاح.

وذهاب جائزة اليويفا إلى أحد لاعبي منتخب كرواتيا، هو مؤشر قوي على أن جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم لا بد وأنها ستكون من نصيب أحد من أبطال العالم الأربعة المرشحين لهذه الجائزة، وعلى الأرجح إلى أونطوان غريزمان الذي قرر أن يظل وفيا لأتلتيكو مدريد.

ومن المقرر أن يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن اسم الفائز بجائزة "الأفضل" خلال الأسبوعين الأخيرين من هذا العام. 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع