ثلاث مدن ألمانية تعرض على ميركل استقبال مزيد من اللاجئين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ثلاث مدن ألمانية تعرض على ميركل استقبال مزيد من اللاجئين

على خلفية إغلاق إيطاليا ومالطا لموانئها أمام المهاجرين وطالبي اللجوء، الذين يتم إنقاذهم في البحر المتوسط، أعلنت ثلاث مدن ألمانية، هي كولونيا وبون ودوسلدورف، في رسالة مشتركة لميركل عن استعدادها لاستقبال مزيد من اللاجئين.

وجه ثلاث عمد لمدن ألمانية شهيرة، وهي كولونيا وبون ودوسلدورف، رسالة مشتركة للمستشارة أنغيلا ميركل عرضوا فيها استعداد مدنهم لاستقبال المزيد من اللاجئين الذين يتم انتشالهم عبر عمليات انقاد في البحر المتوسط بعد أن غرقت مراكبهم وباتوا مهددين بالغرق. وطالب عمد المدن الثلاث، هنريته ريكير عن كولونيا وتوماس غايزل عن دوسلدورف وآشوك سريدهاران عن مدينة بون، بضرورة استمرار عمليات الانقاذ في البحر المتوسط للمهاجرين المهددين بالغرق وذلك لأسباب إنسانية.

وقال العمد الثلاث في الرسالة المشتركة الموجهة إلى المستشارة ميركل "نسعى بخطوتنا هذه إلى وضع إشارة من أجل الإنسانية ومن أجل الحق في الحصول على اللجوء ومن أجل دمج اللاجئين في المجتمع"، حسب ما نشر ذلك موقع صحيفة "كولنر شتات انتسايغر".

وتابع مسؤولو المدن الثلاث في رسالتهم "نحن نتفق مع موقفك فيما يخص ضرورة إيجاد حل أوروبي مشترك بشأن استقبال اللاجئين وعملية دراسة طلبات اللجوء إلى جانب مهمة دمج اللاجئين في المجتمعات الأوروبية وفي ما يخص قضية إعادة الذين يتم رفض طلباتهم إلى أوطانهم. وحتى يتم إيجاد حل أوروبي شامل ومشترك، يكون من الضروري جدا استمرار عمليات إنقاذ المهاجرين الذين يتعرضون لخطر الغرق في البحر المتوسط وضمان استقبال من يتم إنقاذه. مدننا، إلى جانب كل المدن الألمانية والبلديات التي أعلنت من قبل عن استعدادها، مستعدة وقادرة على استقبال مزيد من اللاجئين الذين يتم إنقاذهم"، كما ورد في نص الرسالة الموجهة إلى المستشارة ميركل.

وبهذه الخطوة يسعى عمد المدن الثلاث إلى مواجهة ما يرونه مزاجا سائدا في بعض الأوساط التي تعتقد أن حل أزمة اللاجئين تكمن في بناء الجدران ووضع الأسلاك الشائكة بدلا من حل أوروبي يضمن توزيعا عادلا لكل الذين يتم إنقاذهم من خطر الغرق، وفق موقع صحيفة "كولنر شتات انتسايغر".

يشار إلى أنه ومنذ مطلع العام الجداري لقى أكثر من 1400 مهاجر حتفه أثناء محاولة عبور البحر المتوسط، حيث بلغ عدد الموتى خلال شهر حزيران/يونيو الماضي وحده 629 مهاجرا.

ح.ع.ح/أ.ح