ثلاثية رونالدو تغتال أحلام بايرن وتقود الريال للمربع الذهبي | عالم الرياضة | DW | 18.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ثلاثية رونالدو تغتال أحلام بايرن وتقود الريال للمربع الذهبي

بقيادة كريستيانو رونالدو، قهر ريال مدريد بايرن ميونخ وصعد للمربع الذهبي الأوروبي. كما أنهى أتلتيكو مدريد مغامرة ليستر سيتي وبلغ هو الآخر نصف النهائي. وسجل رونالدو 3 أهداف رافعاً رصيده من الأهداف الأوروبية إلى 103.

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد للصعود إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن منحه الفوز 4-2 على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني اليوم الثلاثاء (18 نيسان/أبريل 2017) في إياب دور الثمانية للبطولة. وتكفل رونالدو بتسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) منح بها النادي الملكي بطاقة العبور المستحقة إلى الدور قبل النهائي.

وتقدم المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي بهدف لبايرن ميونيخ في الدقيقة 51 ثم تعادل رونالدو للريال في الدقيقة 76 ولكن بعد دقيقة واحدة فقط سجل سيرخيو راموس مدافع أصحاب الأرض هدفاً بطريق الخطأ في مرمى فريقه.

وأنهى بايرن ميونيخ المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب وسطه التشيلي ارتورو فيدال في الدقيقة 84 لحصوله على الإنذار الثاني. وانتهى الوقت الأصلي بتقدم بايرن ميونيخ 2 -1 وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب ليتم اللجوء إلى وقت إضافي على شوطين.

وأحرز رونالدو الهدف الثاني له ولريال مدريد في الدقيقة 104 ثم عاد وسجل الهدف الثالث له ولفريقه (هاتريك) في الدقيقة 109. وسجل لاعب الوسط الشاب ماركو أسينسيو الهدف الرابع للريال في الدقيقة 111 بعد مشاركته من على مقاعد البدلاء في الشوط الثاني. وتفوق ريال مدريد 6-3 في مجموع المباراتين بعد فوز الملكي في مباراة الذهاب 2-1.

ورفع رونالدو رصيده من الأهداف الأوروبية إلى 103 هدفاً بعد أن كان قد سجل هدفي الفوز للريال في مباراة الذهاب. ويتطلع ريال مدريد للحفاظ على لقب البطولة الأوروبية للمرة الثانية على التوالي والثالثة في أخر أربعة أعوام. كما يسعى النادي الملكي للفوز باللقب الأوروبي للمرة الـ12 في تاريخه علماً بأنه يحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب برصيد 11 لقباً.

وبدوره، أنهى اتلتيكو مدريد الاسباني مغامرة ليستر سيتي الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا، عندما تعادل معه 1-1 اليوم الثلاثاء في ليستر في إياب الدور ربع النهائي، وبذلك بلغ اتكلتيكو نصف النهائي. وسجل ساوول نيغويز (26) هدف اتلتيكو مدريد، وجايمي فاردي (61) هدف ليستر سيتي. وكان اتلتيكو مدريد فاز 1-صفر ذهاباً.

وهي المرة الثالثة التي يبلغ فيها اتلتيكو مدريد الدور نصف النهائي للمسابقة في المواسم الأربعة الأخيرة علماً أنه خاض المباراة النهائية مرتين عامي 2014 و2016 وخسر أمام مواطنه وجاره ريال مدريد.

وفي المقابل، خرج ليستر سيتي مرفوع الرأس في مشاركته الأولى في تاريخه في المسابقة. وحاول ليستر سيتي منذ البداية الضغط على ضيوفه لتسجيل هدف مبكر يحرر لاعبيه من الضغط النفسي، لكنه اصطدم بدفاع اسباني قوي أبعد جميع المحاولات.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 21 عندما مرر فاردي كرة من داخل المنطقة إلى الياباني شينجي اوكازاكي الذي سددها من مسافة قريبه فوق الخشبات الثلاث (21). ولم يتأخر رد اتلتيكو مدريد وجاء بعد 5 دقائق افتتح من خلاله التسجيل نيغويز بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من البرازيلي فيليبي لويس أسكنها إلى يمين الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل. وجرب ساوول حظه من تسديدة بعيدة بين يدي شمايكل (31).

ودفع مدرب ليستر سيتي كريغ شكسبير بالمهاجمين الأرجنتيني خوسيه ليوناردو اولوا وبن تشيلويل مكان المدافع التونسي يوهان بنعلوان واوكازاكي مطلع الشوط الثاني. وكاد شيلويل يدرك التعادل من تسديدة قوية من داخل المنطقة مرت فوق العارضة (50). ونجح فاردي في إدراك التعادل إثر دربكة أمام المرمى إثر تمريرة عرضية من تشيلويل (61).

وتدخل الدفاع المدريدي في توقيت مناسب لإبعاد كرة قوية لاولوا من مسافة قريبة إلى ركنية لم تثمر (65). وتصدى المدافع المونتينيغري ستيفان سافيتش ببراعة لتسديدة قوية لفاردي من مسافة قريبة (67).

وضغط الفريق الإنكليزي بقوة في الدقائق الأخيرة دون جدوى.

خ.س/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان