تير ستيغن يتفوق على رونالدو في تمرير الكرة بالكلاسيكو | عالم الرياضة | DW | 24.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تير ستيغن يتفوق على رونالدو في تمرير الكرة بالكلاسيكو

قضى حارس مرمى فريق برشلونة أندري تير ستيغن ليلة لا تُنسى يوم أمس، بعدما ساهم في فوز الفريق الكتالوني على غريمه ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو. لغة الأرقام كانت في صالح حارس المرمى الألماني الذي تفوق حتى على رونالدو.

بعدما سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف الفوز لفريقه برشلونة في الوقت بدل الضائع في مباراة الكلاسيكو التي جمعته بغريمه التقليدي ريال مدريد (2ـ3)، عمت لاعبي فريق برشلونة موجة هستيريا، محتفلين بفوز تاريخي قد يجعلهم يحتفلون بالفوز في نهاية الموسم بلقب الدوري الإسباني. 

بالإضافة إلى ميسي، يرجع الفضل في هذا الفوز إلى حارس المرمى الألماني أندري تير ستيغن الذي وقف سدا منيعا في وجه محاولات الفريق الملكي. وتمكن تير ستيغن (24 عاما) من صد 12 كرة خطيرة، مما جعل الشك يتسلل إلى نفوس كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة، وتوني كروس بوجه خاص، الذي فشل في أكثر من محاولة من هز شباك مواطنه تير ستيغن.

على طريقة حراس المرمى

وكانت أبرز لقطة في المباراة لتير ستيغن في الدقيقة 54 من زمن المباراة، بعدما  تمكن من صد ضربة رأسية لمهاجم فريق ريال مدريد كريم بنزيمة من مسافة قريبة على طريقة حراس مرمى كرة اليد. وكتبت صحيفة ماركا الإسبانية تقول: "أكبر احتفال كروي (الكلاسيكو) شهد كل ما يجب أن يتوفر في مواجهة من هذا الحجم. تير ستيغن يفرمل بنزيمة وكروس على طريقة حراس مرمى كرة اليد".

Real Madrid vs. Barcelona Cristiano Ronaldo (Picture-Alliance/AP Photo/F. Seco)

رونالدو ينهار بعد انتهاء الكلاسيكو بفوز زملاء تير ستيغن

بيد أن بداية المباراة، لم تكن في صالح حارس المرمى الألماني تير ستيغن الذي كان مسؤولا عن استقبال شباكه لهدف السبق الذي سجله كازيميرو، بعدما فشل في إبعاد الكرة مرتين عن مرماه. وبخلاف ذلك نجح تير ستيغن في صد كل محاولات الفريق الملكي، باستثناء هدف البديل الخامس الذي لا يتحمل فيه تير ستيغن أي مسؤولية.

المنافسة على اللقب إلى آخر رمق

وبحسب لغة الإحصائيات نجح تير ستيغن أيضا في إيصال 22 تمريرة إلى زملائه، متفوقا على نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو الذي مد زملاءه بـ14 تمريرة فقط. وهو أمر لن يسعد النجم البرتغالي بكل تأكيد. وتألق تير ستيغن بشكل لافت في المساهمة في بناء هجمات فريقه انطلاقا من خط الدفاع بكل هدوء وثقة في النفس.

ونشر تير ستيغن صورة على موقع تويتر تٌظهر الأجواء الاحتفالية في غرفة تغيير ملابس فريق برشلونة بعد نهاية المباراة، مهنئا زملاءه بالفوز التاريخي على ريال مدريد في قلب ملعب "سانتياغو بيرنابيو".

وأكد الدولي الألماني، المرشح لتعويض مانويل نوير المصاب في بطولة كأس القارات هذا الصيف، أن فريقه سيقاتل إلى آخر رمق عن حظوظه للفوز بلق الليغا.

 

مختارات

إعلان