توني كروس: قد أعتزل لكني لن أنتحر بسبب كأس أمم أوروبا! | عالم الرياضة | DW | 05.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

توني كروس: قد أعتزل لكني لن أنتحر بسبب كأس أمم أوروبا!

بعد كارثة ألمانيا في روسيا 2018 انتشرت شائعات عن اعتزال توني كروس اللعب دوليا. إنه واحد من اثنين بقيا مع الفريق من جيل 2014. والآن تحدث عن موعد يمكن أن يعتزل عنده. وعن رأيه في "وجوب" فوز ألمانيا بكأس أمم أوروبا المقبلة.

حدد النجم الألماني توني كروس  (29 عاما) موعدا يمكن أن يعتزل بعده اللعب مع منتخب ألمانيا "المانشافت"، الذي انضم إليه قبيل انطلاق مونديال جنوب أفريقيا 2010، وفاز معه بمونديال البرازيل 2014، وخاض معه حتى الآن 92 مباراة. وكانت هناك شائعات أنه فكر في اعتزال اللعب دوليا بعد فشل ألمانيا في مونديال روسيا 2018.

وفي حديث مع مجلة "كيكر" الألمانية في عدد اليوم الاثنين (5 أغسطس/ آب) قال نجم ريال مدريد إنه من الممكن أن يعتزل اللعب دوليا بعد بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2020، مضيفا "لحظة جيدة للتفكير في الأمر". ويرى كروس أن بلاده لديها فرصة للفوز بالبطولة، "إذا لم أر أي فرص للنجاح في كأس أمم أوروبا (المقبلة)، فلن أضطر إلى لعبها ".

لقد فاز كروس مع بايرن وريال مدريد بكل ما يمكن على مستوى الأندية. وإضافة إلى مانويل نوير بقي كآخر اللاعبين من جيل مونديال 2014، وينقصهما الفوز بلقب كأس أمم أوروبا، فهل يجب الفوز بذلك اللقب العام المقبل؟ يجيب كروس على كيكر: "ماذا يعني يجب. إذا لم يأت (اللقب) فلن انتحر. وسيكون جميلا أن يكون كأس أمم أوروبا في تشكيلة (ألقابي) لكنه لن يكون سهلا على الإطلاق".

يذكر أن نهائيات كأس أمم أوروبا "يورو 2020" ستقام مبارياتها لأول مرة في 11 مدينة أوروبية، وكذا في مدينة آسيوية واحدة هي باكو، عاصمة أذربيجان. وتفتتح في ملعب روما الأولمبي 12 يونيو/ حزيران 2020 وتختتم في ملعب ويمبلي الإنجليزي في 12 يوليو/ تموز، وسيشارك فيها 24 منتخبا.

صلاح شرارة

مختارات