تونس: مقتل 9 عناصر إرهابية بينهم قيادي خطير | أخبار | DW | 29.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: مقتل 9 عناصر إرهابية بينهم قيادي خطير

أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم أن قوات الأمن قتلت تسعة مسلحين ينتمون إلى أكبر جماعة جهادية تونسية تتهمها السلطات بالوقوف وراء الهجوم على متحف باردو.

أكد مصدر بوزارة الداخلية التونسية اليوم الأحد (29 مارس/آذار 2015) مقتل تسعة عناصر إرهابية من بينهم عنصر قيادي خلال مواجهات مسلحة مع وحدات أمنية في ولاية قفصة بالجنوب. وقال المتحدث باسم الوزارة محمد علي العروي إن قوات الأمن قتلت تسعة عناصر إرهابية خلال عملية ملاحقة بمنطقة سيدي عيش التابعة لولاية قفصة ليل السبت. وأضاف العروي، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إنها "عملية نوعية تطيح برأس الإرهاب و 8 آخرين".

ولم تكشف الداخلية عن القيادي الذي قتل في صفوف الإرهابيين خلال العملية غير أن تقارير إعلامية رجحت أن يكون الجزائري لقمان أبو صخر الذي يقود "كتيبة عقبة ابن نافع" المتمركزة في جبل الشعانبي ومناطق جبلية أخرى غرب البلاد وهي إحدى الجماعات المتهمة بالوقوف وراء أغلب الهجمات الإرهابية في تونس بما في ذلك الهجوم الأخير على متحف باردو والذي خلف 22 قتيلا بينهم 21 من السياح وعون أمني.

وقالت الوزارة إنها ستقدم تفصيل أكثر عن عملية قفصة خلال وقت لاحق. ويأتي هذا الإعلان بينما يفترض أن تشهد تونس اليوم الأحد مسيرة "ضد الإرهاب" يتوقع أن يشارك فيها عشرات الآلاف على رأسهم الرئيس الباجي قائد السبسي وقادة أجانب بينهم الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند.

ط.أ/ و.ب (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان