تونس: مقتل قيادي خطير في تنظيم إرهابي | أخبار | DW | 12.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: مقتل قيادي خطير في تنظيم إرهابي

أعلنت السلطات التونسية مصرع مراد الغرسلي، أحد الإرهابيين الخطيرين والضالع في عدد من العمليات الإرهابية في البلاد، في عملية أمنية في ولاية قفصة، جنوبي تونس. يأتي ذلك عقب الإعلان عن اعتقال 128 شخص على خلفية عملية سوسة.

أكد مصدر في الرئاسة التونسية مقتل عنصر إرهابي خطير من بين قياديي كتيبة "عقبة ابن نافع" أثناء العملية الأمنية التي شنتها القوات التونسية نهاية الأسبوع. وقال متحدث باسم الرئاسة معز السيناوي إن الإرهابي الخطير مراد الغرسلي كان من بين القتلى الخمسة الذين سقطوا في مواجهات مع قوات الأمن يوم الجمعة بمنطقة القطار التابعة لولاية قفصة. وأوضح السيناوي في تصريحات لوكالة الأنباء التونسية أن التحليل الجيني أثبت مقتل الغرسلي.

والغرسلي مطلوب لدى الأجهزة الأمنية في تونس لتورطه في عشر قضايا إرهابية وهو من أبرز الجهاديين في كتيبة "عقبة ابن نافع" الموالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والمتمركزة في الجبال وتقف وراء أغلب العمليات الإرهابية في تونس.

من جهته، أعلن وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني التونسي كمال الجندوبي السبت أن السلطات التونسية اعتقلت 127 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى جماعات متطرفة، منذ الهجوم الذي وقع في مرسى القنطاوي في شرق البلاد. وقال الجندوبي "منذ الهجوم، نفذت قوات الأمن أكثر من 700 عملية سمحت لها بتوقيف 127 شخصا يشتبه بانتمائهم لعصابات إرهابية" من دون أن يحدد عدد المتورطين في الهجوم.

وكان الجندوبي أعلن في وقت سابق اعتقال ثمانية أشخاص على علاقة مباشرة بالهجوم الدامي الذي استهدف فندقا على الشاطئ في مرسى القنطاوي قرب مدينة سوسة في 26 حزيران/يونيو الماضي وقتل فيه 38 سائحا أجنبيا بينهم 30 بريطانيا.

ش.ع/ ط.أ (أ.ف.ب، د.ب.أ، رويترز)

مختارات

إعلان