تونس: قوات الأمن تقتل خمسة مسلحين إسلاميين | أخبار | DW | 10.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: قوات الأمن تقتل خمسة مسلحين إسلاميين

أكد مصدر أمني تونسي مقتل خمسة مسلحين إسلاميين في مواجهات مسلحة بين وحدات أمنية وعناصر إرهابية في منطقة جبلية في وسط البلاد. وفيما دعت لندن رعاياها لمغادرة تونس وعدم السفر إليها، نصحت برلين وباريس بتوخي فقط الحذر.

قال مصدر أمني لرويترز إن قوات الأمن التونسية قتلت اليوم الجمعة (العاشر من تموز/ يوليو 2015) خمسة مسلحين إسلاميين في اشتباكات في منطقة جبلية على مقربة من مدينة قفصة في وسط البلاد، مشيراً إلى أن طائرات الهليكوبتر لا تزال تلاحق آخرين.

والقوات التونسية في حالة تأهب قصوى بعد هجوم الشهر الماضي على منتجع ساحلي في مدينة سوسة أدى إلى مقتل 38 سائحاً معظمهم بريطانيون. ووقع هجوم مماثل قبل ثلاثة أشهر في متحف باردو بالعاصمة تونس على يد مسلحين إسلاميين.

وقال المصدر "إن العملية لا تزال مستمرة في جبال أولاد بوعمران"، مضيفاً أنه لم يقع أي قتلى في صفوف القوات الخاصة التابعة للجيش.

ونقلت إذاعة موزاييك اف ام التونسية عن المصادر قولها إن اثنين من الحرس الوطني أصيبا بجروح خلال العملية. تأتي العملية في إطار تشديد الإجراءات الأمنية التي اتخذتها السلطات التونسية بعد الهجومين على متحف باردو في شهر آذار/ مارس الماضي ومنتجع في مدينة سوسة الساحلية الشهر الماضي.

وأعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي السبت الماضي حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر عقب هجوم سوسة. وقال السبسي إن تونس في "حالة حرب"، مشيراً إلى أن حدوث هجمات أخرى مثل أحداث سوسة قد يؤدي إلى انهيار الدولة. يُذكر أن تنظيم "داعش" أعلن المسؤولية عن الهجوم في مدينة سوسة.

من جانب آخر أعلن وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش الجمعة أن حكومته ستسعى لإقناع بريطانيا بالعدول عن دعوتها لرعاياها بمغادرة تونس إثر الاعتداء الدامي الأخير. وصرح البكوش أن السلطات تتفهم رد فعل بريطانيا لكنها ستحاول إقناعها تدريجيا لعلها "تعود عن قرارها".

وتابع البكوش "لا يمكننا لومهم في الظرف الراهن لكننا لن نتوقف عند هذا الحد، بل سنتواصل معهم ومع الشركاء الأوروبيين حتى لا يتم اتخاذ مثل هذه الإجراءات".

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد أوصت البريطانيين الخميس بمغادرة تونس وبعدم السفر إلى هذا البلد لغير الضرورة، معتبرة أن التدابير التونسية الحالية غير كافية أمام "التهديدات الإرهابية القوية".

ع.غ/ ع.ج.م (رويترز، د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان