تونس تلغي نتيجة الانتخابات التشريعية لجاليتها بألمانيا | أخبار | DW | 22.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تونس تلغي نتيجة الانتخابات التشريعية لجاليتها بألمانيا

لم تنته بعد آجال الطعون على النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي أجريت بتونس الشهر الجاري وفازت بها حركة النهضة الإسلامية متقدمة على حزب "قلب تونس" الليبرالي. وألغت المحكمة الإدارية نتيجة الجالية التونسية بألمانيا.

tunesische Parlamentswahlen in Deutschland (DW/S.Amri)

مواطنون تونسيون أمام القنصلية في بون خلال انتخابات تشريعية (صورة من الأرشيف)

ألغت المحكمة الإدارية في تونس نتائج أولية جزئية للانتخابات التشريعية في الدائرة الانتخابية المخصصة للجالية التونسية بألمانيا فيما أعادت مقعدا ملغى لحزب "الرحمة" المحافظ.

وأصدرت المحكمة اليوم الثلاثاء (22 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) قرارات برفض 40 اعتراضا على نتائج الانتخابات من حيث الشكل ورفض 59 اعتراضا من حيث الأصل (المضمون).

وألغت المحكمة نتائج دائرة ألمانيا التي فاز بها ممثل عن حزب "النهضة" دون أن تقدم إيضاحات في ذلك، ما يعني إعادة الانتخابات. وفي المقابل قبلت المحكمة اعتراضين مع تعديل نتائج الانتخابات في دائرة بن عروس حيث أعادت مقعدا لحزب "الرحمة" المحافظ بعد أن كانت ألغته هيئة الانتخابات ومنحته لحزب "حركة الشعب" بسبب مخالفة الإشهار السياسي.

وفي دائرة القصرين ألغت المحكمة مقعدا لحزب حركة نداء تونس ليذهب إلى حزب "حركة الشعب". وهذه القرارات قابلة للطعن لدى محكمة الاستئناف.

وكانت هيئة الانتخابات أعلنت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي أجريت في السادس من الشهر الجاري وأفرزت فوز حركة النهضة الإسلامية بـ "52 مقعدا" متقدمة على حزب "قلب تونس" الليبرالي الذي حصل على "38) مقعدا".

ويتوقع إعلان النتائج النهائية بعد انتهاء آجال الطعون، في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)

مختارات