تونس تعلن مقتل إرهابيين والقبض على آخرين في عملية أمنية واسعة | أخبار | DW | 11.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس تعلن مقتل إرهابيين والقبض على آخرين في عملية أمنية واسعة

أعلنت الداخلية التونسية الأربعاء قتل عنصرين إرهابيين مسلحين والقبض على 16 عنصرا آخرين في منطقة المنيهلة قرب العاصمة تونس، وهي ذات المنطقة التي ينحدر منها منفذ الهجوم على حافلة للأمن الرئاسي في نوفمبر/تشرين الثاني.

قتلت قوات الأمن التونسية صباح الأربعاء (11 من مايو/ أبريل 2016) "إرهابييْن خطيرين" وأوقفت 16 آخرين وصادرت أسلحة خلال عملية لمكافحة الإرهاب بولاية أريانة (شمال شرق) قرب العاصمة تونس، حسبما أعلنت وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في فيسبوك "تُعلم وزارة الدّاخلية أنّه خلال عملية أمنية معقّدة بولاية أريانة، تمكنت صباح اليوم (..) وحدات الحرس الوطني (الدرك) بمختلف اختصاصاتها من القضاء على عنصرين إرهابيين خطيرين مسلّحين".

وأضافت أنه تم في العملية نفسها "القبض على 16 عنصرا إرهابيا خطيرا مفتّش عنهم، من بينهم عناصر مسلّحة، إلى جانب ضبط كمية من الأسلحة"، لافتة بأن "العمليات متواصلة".

وتبادلت قوات الأمن إطلاق النار حوالي ساعتين مع مسلحين متحصنين في منزل بحي "صنهاجي" من معتمدية المنيهلة من ولاية أريانة، حسبما أفادت فرانس برس شاهدة عيان تقطن قرب المنزل. ووفق تقارير إعلامية موازية لا تزال العملية الأمنية مستمرة حيث تطوق قوات الأمن المنطقة.

يذكر أن الانتحاري حسام العبدلي (26 عاما) الذي فجر في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 حافلة لعناصر الأمن الرئاسي في قلب العاصمة تونس وقتل 12 أمنيا كانوا على متنها، في عملية تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف، كان يقطن أحد أحياء معتمدية المنيهلة.

و.ب/ش.ع (رويترز، د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان