تونس تحتجز عائلة ألمانية وتمنع الأم من السفر مع ابنتيها | عالم المنوعات | DW | 20.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تونس تحتجز عائلة ألمانية وتمنع الأم من السفر مع ابنتيها

أرادت عائلة ألمانية السفر والعودة إلى بلدها كما باقي المسافرين عبر مطار قرطاج في تونس العاصمة، لكن السلطة احتجزتها ومنعت الأم من اصطحاب ابنتيها الصغيرتين والعودة بهما إلى ألمانيا دون والدهما، والسبب؟

Sicherheitskräfte am Flughafen von Tunis (Belaid//AFP/Getty Images)

حراسة مشددة أمام مطار قرطاج، أرشيف

أوقفت السلطات التونسية أما ألمانية وابنيتها من أب تونسي في مطار تونس قرطاج ليل السبت (19 مايو/ أيار). وكانت كاتارينا شميدت تتحضر لمغادرة التراب التونسي عبر مطار تونس قرطاج ومعها تصريح بالخروج وحكما بحضانة البنتين من محكمة ألمانية بعد انفصالها من زوجها التونسي السابق.

ويرافق شميدت شقيقتها مع زوجها وصديق آخر للعائلة، كلهم محتجزون في المطار منذ ليل السبت. وكان يفترض أن تتوجه العائلة إلى ألمانيا عبر رحلة إلى مطار فرانكفورت عند الساعة الثانية فجرا بتوقيت تونس.

وصرحت شقيقة شميدت، ماريا تسور التي كانت مع الصغيرتين (9 أعوام و11 عاما) لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) "سحبوا جوازات السفر منا ولا نعرف ما الذي سيحصل بعد ذلك". ولم يتسن الحصول على توضيحات من وزارة الخارجية التونسية، حيث يوافق اليوم الأحد عطلة بتونس.

ويحتفظ التونسي قيس بابنتيه في منزل والديه بمدينة القصرين غرب تونس منذ ثلاث سنوات، وهو يقبع في السجن في ألمانيا بتهمة الاختطاف منذ عامين. وفي المقابل، فشلت كل محاولات كاترينا السابقة في استعادة البنتين وترحيلهما إلى ألمانيا بسبب عقبات إدارية في تونس.

ع.ج/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان