توقيف محمد عبريني وأربعة مشتبه بهم في بروكسل | أخبار | DW | 09.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

توقيف محمد عبريني وأربعة مشتبه بهم في بروكسل

أعلن القضاء البلجيكي توقيف محمد عبريني احد أهم المشتبه بهم في اعتداءات باريس مع 4 أشخاص في بروكسل في إطار التحقيقات الجارية حول الاعتداءات الدامية التي شهدتها العاصمتان الفرنسية والبلجيكية.

أعلن القضاء البلجيكي توقيف محمد عبريني احد أهم المشتبه بهم في اعتداءات باريس مع 4 أشخاص في بروكسل في إطار التحقيقات الجارية حول الاعتداءات الدامية التي شهدتها العاصمتان الفرنسية والبلجيكية. وقال المتحدث باسم النيابة العامة الفدرالية تييري فيرتس في لقاء صحافي "بعد ظهر اليوم جرى اعتقال محمد عبريني (...) في اندرلخت. في الوقت نفسه جرى توقيف شخصين آخرين".

علاوة عن علاقته مع صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس، فان المحققين يتساءلون عما اذا كان عبريني البلجيكي من اصل من مغربي البالغ 31 عاما هو المنفذ الثالث للاعتداء في مطار بروكسل الدولي والذي يعرف ب"صاحب القبعة" كما يبدو في الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة.

وأصدرت السلطات البلجيكية الخميس مذكرة بحث جديدة على امل العثور على "صاحب القبعة" وعرضت صورا جديدة التقطتها كاميرات المراقبة وتسجيلا يتابع تنقله منذ خروجه من المطار الى حين فقدان اثره في بروكسل بعد ساعتين تقريبا.

صباح الجمعة، اوقفت الشرطة البلجيكية رجلين اخرين احدهما يدعى اسامة ك. ويعرف بنعيم الحامد يمكن ان يكون الشخص الذي كان على اتصال مع الانتحاري الذي فجر نفسه في مترو بروكسل في اليوم نفسه.

ويريد المحققون ايضا ان يتأكدوا ما اذا كان اسامة ك. هو الشخص الذي يظهر في تسجيل داخل مركز تجاري وهو يشتري الحقائب التي استخدمت لنقل المتفجرات في الاعتداء المزدوج في مطار بروكسل زافنتم.

وتقول وسائل الاعلام ان الامر يتعلق باسامة كريم وهو سويدي ولد في العام 1992 ويقيم في مالمو (جنوب).

عبريني معروف لدى اجهزة الشرطة اذ سبق اعتقاله في قضايا سرقات ومخدرات، وتشتبه السلطات في انه لعب دورا اساسيا في التخطيط لاعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى".

وشوهد عبريني بصحبة الأخوين عبد السلام قبل يومين من الاعتداءات. كما كان بصحبتهما داخل سيارة في 10 و11 تشرين الثاني/نوفمبر لدى قيامهم برحلتي ذهاب وإياب بين باريس وبروكسل لاستئجار مخابئ في المنطقة الباريسية ينطلقون منها لشن الاعتداءات.

وفي الثاني عشر من الشهر نفسه، شوهد عبريني في بلجيكا داخل محطة للوقود قرب الحدود الفرنسية داخل إحدى السيارات التي كانت تقل منفذي الاعتداءات.

ونشا عبريني المعروف ب"بريوش" مع اشقائه الثلاثة وشقيقتيه في حي مولنبيك في مكان قريب من اسرة عبد السلام أحد الناجين القلائل من اعتداءات باريس، وشقيقه إبراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه أمام مقهى في العاصمة الفرنسية.

ويشتبه بان عبريني قام بزيارة قصيرة الى سوريا في صيف 2015. وكان شقيقه الاصغر سليمان (20 عاما) قتل فيها في العام 2014 بينما كان يقاتل في كتيبة عبد الحميد اباعود العقل المدبر المفترض لاعتداءات باريس.

وياتي توقيف عبريني بعد ثلاثة أسابيع على توقيف عبد السلام في مولنبيك بعد فراره طيلة اربعة اشهر.

م.م/ ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات