توقيف عشرات الأشخاص اثر أعمال العنف جنوب الجزائر | أخبار | DW | 10.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توقيف عشرات الأشخاص اثر أعمال العنف جنوب الجزائر

أوقفت قوات الشرطة الجزائرية والدرك 38 شخصا وضبطت أسلحة اثر أعمال عنف اثنية وقعت خلال الأسبوع المنصرم وأسفرت عن مقتل 22 شخصا وجرح عشرات ، بحسب وسائل اعلام حكومية .

Algerien Polizisten gehen gegen Demonstranten in Ghardaia vor

صورة من الأرشيف

القت قوات الدرك الوطني الجزائري القبض على 11 شخصا وضبط بندقية صيد وأسلحة بيضاء وكمية من الوقود المستخدم في صناعة الزجاجات الحارقة "المولوتوف" كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن التلفزيون الجزائري. كما اعلنت الشرطة في بيان الخميس أنها القت القبض على 27 شخصا وضبط العشرات من الاسلحة البيضاء.

وأوضح البيان انه "على إثر الأحداث الأخيرة التي شهدتها ولاية غرداية قامت مصالح الأمن الوطني (الخميس) بإلقاء القبض على 27 شخصا بتهمة الإخلال بالنظام العام والمساس بأمن المواطنين والممتلكات".

وأضاف ان فرق البحث الجنائي ضبطت "عشرات القطع من الأسلحة البيضاء بمختلف الأحجام مع حجز كمية من الزجاجات الحارقة من نوع مولوتوف".

ومازالت اسر الضحايا ال22 لأعمال العنف الطائفي بين العرب السنة والامازيغ الاباضيين، ينتظرون تسلم جثث أبنائهم من المشرحة لإقامة العزاء.

وبحسب شهود فان بعض الضحايا قتلوا بأسلحة نارية تستخدم لأول مرة منذ اندلاع الأحداث في كانون الأول/ديسمبر 2013، ما دفع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى إسناد قيادة العمليات الأمنية للجيش .

م.م/ ح.ز ( ا ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان