توقيف ستة جهاديين مفترضين في عدة دول أوروبية | أخبار | DW | 28.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توقيف ستة جهاديين مفترضين في عدة دول أوروبية

ألقت قوات الأمن القبض على ستة أشخاص في إسبانيا وبريطانيا وألمانيا للاشتباه بصلتهم بتنظيم داعش والترويج للفكر المتطرف. وقالت مدريد إن الاعتقالات تم ترتيبها من قبل الشرطة الإسبانية بالتعاون مع ألمانيا وبريطانيا.

Spanien Razzia gegen Islamisten in Barcelona (Reuters/A. Gea)

أرشيف

قالت وزارة الداخلية الإسبانية اليوم (الأربعاء 28 يوليو/ تموز 2017) إن السلطات ألقت القبض على ستة أشخاص في إسبانيا وبريطانيا وألمانيا للاشتباه بصلتهم بتنظيم الدولة الإسلامية والترويج للفكر المتطرف.

وقالت الوزارة إن الاعتقالات التي رتبتها الشرطة الإسبانية بالتعاون مع الشرطة في ألمانيا وبريطانيا شملت أربعة أشخاص في بالما دي مايوركا وشخصا في بريطانيا وآخر في ألمانيا.

وتابعت أن قوات الشرطة من الدول المختلفة تعاونت عن طريق وكالات أسسها الاتحاد الأوروبي للمساعدة في تبادل المعلومات فيما يتعلق بمكافحة الجريمة وهي يوروبول ويوروجاست وسيرين. وقالت وزارة الداخلية الإسبانية إن المتهمين أعدوا ونشروا تسجيلات فيديو تحتوي على مضمون يدعو للعنف ونظموا اجتماعات أسبوعية سرية لتجنيد أشخاص للسفر إلى مناطق الصراع للقتال.

وبدأت تحقيقات الشرطة في عام 2015 بعد اكتشاف صفحة على الإنترنت تتضمن أفلام فيديو تصور مراحل حياة شاب مسلم مقيم في إسبانيا بدءا من تجنيده وحتى سفره إلى سوريا. وتابعت الوزارة أن منتج هذه الأفلام إمام سلفي متطرف اعتقل في بريطانيا في إطار العملية. وكان بالفعل تحت مراقبة عدة دول أوروبية.

وسافر الإمام مؤخرا إلى جزيرة مايوركا الإسبانية بالبحر المتوسط حيث التقى مع الأربعة الذين اعتقلوا في إسبانيا وحثهم على تجنيد آخرين. وكان الرجل الذي ألقي القبض عليه في ألمانيا على اتصال بالآخرين وشارك في إعداد الأفلام التي أنتجتها المجموعة. واعتقلت الشرطة الإسبانية 178 شخصا لاتهامهم بأنهم على صلة بمتشددين إسلاميين منذ أن رفعت إسبانيا مستوى التأهب الأمني إلى أربعة وهو ثاني أعلى مستوى.

ح.ز/ ه.د (رويترز / أ.ف.ب)

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان