توقيف المغني سعد لمجرد في فرنسا بشبهة الاغتصاب | عالم المنوعات | DW | 27.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

توقيف المغني سعد لمجرد في فرنسا بشبهة الاغتصاب

أوضحت تقارير صحفية فرنسية أن الشرطة أوقفت المغني المغربي المعروف سعد لمجرد، عقب شكوى قدمتها امرأة تدعي فيها ارتكاب لمجرد "أفعالاً ينطبق عليها الاغتصاب"، فيما ليست هذه المرة الأولى التي تُوجه فيها للمجرد تهمة "الاغتصاب".

Saad Lamjarred (Getty Images/AFP/F.Belaid)

صورة من الأرشيف.

قالت وسائل إعلام فرنسية ومغربية، اليوم الاثنين (27 أغسطس/آب)، إن الشرطة الفرنسية أوقفت المغني المغربي سعد لمجرد، بناء على شكوى قدمتها ضده امرأة تدعي فيها ارتكابه "أفعالا ينطبق عليها الاغتصاب".

وأفادت إذاعة مونت كارلو الدولية وصحيفة لوموند الفرنسية، بأن لمجرد (33 عاماً) موقوف منذ صباح أمس الأحد (26 أغسطس/آب 2018) بمركز للشرطة في مدينة سان تروبيه بجنوب فرنسا.

وقالت قناة (دوزيم) التلفزيونية المغربية اليوم الاثنين (27 أغسطس/آب 2018) إن المغني المغربي الشاب يخضع لتحقيق لمدة 24 ساعة قابلة للتجديد. وأشارت إلى أن الواقعة محل التحقيق جرت مساء السبت دون التطرق لمزيد من التفاصيل.

وهذه ليست أول مشكلة من نوعها يواجهها لمجرد، الذي لمع نجمه في2016 بعد إطلاق أغنية (إنت معلم) واتسعت شهرته عربيا.

ووجه القضاء الفرنسي في أكتوبر/تشرين الأول 2016 اتهاما إلى لمجرد باغتصاب فتاة عمرها 20 عاماً داخل أحد فنادق باريس. وظل رهن الاحتجاز على ذمة القضية في فرنسا حتى أبريل/نيسان 2017.

وبعد منحه إطلاق سراح مشروط سافر لمجرد إلى المغرب حيث أطلق أغنيته الجديدة (غزالي) في مارس/آذار الماضي. يُشار إلى أن لمجرد هو ابن المغني المعروف البشير عبدو والممثلة نزهة الركراكي.

ر.م

مختارات