توقعات بإجراء كوريا الشمالية لمزيد من التجارب الصاروخية | أخبار | DW | 04.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توقعات بإجراء كوريا الشمالية لمزيد من التجارب الصاروخية

قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في جلسة للبرلمان إنها ما زالت ترى مؤشرات على أن كوريا الشمالية تعتزم إجراء المزيد من تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية وإن هذا قد يشمل صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

قال تشانغ كيونغ سو المسؤول بوزارة الدفاع بكوريا الجنوبية اليوم (الاثنين الرابع من سبتمبر / أيلول 2017) " إننا ما زلنا نرى مؤشرات على المزيد من عمليات إطلاق الصواريخ المحتملة. نتوقع أيضا أن تطلق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات".

واستدعى البرلمان وزارة الدفاع للإجابة عن أسئلة بشأن سادس وأكبر تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية والتي وقعت أمس الأحد.

في سياق متصل، أجرى الجيش الكوري الجنوبي تدريبا بالذخيرة الحية يحاكي هجوما على موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية. ونقلت هيئة الاذاعة الكورية الجنوبية عن هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري قولها إن الجيش أجرى مناورات صاروخية فجر يوم الاثنين ردا على التجربة النووية السادسة التي قامت بإجرائها كوريا الشمالية أمس الأحد.

وقالت هيئة الأركان المشتركة إنه تم استخدام الذخيرة الحية في المناورات ، مع إطلاق صواريخ أرض - أرض من طراز "هيون مو" وصواريخ جو/ أرض باتجاه أهداف الضربات في البحر الشرقي. وأضافت أن المسافة التي قطعتها الصواريخ في مناورات اليوم تعادل المسافة من كوريا الجنوبية إلى موقع "بونج كيه ري" للتجارب النووية في كوريا الشمالية، مما يدل على قدرة الجيش الكوري الجنوبي على ضرب أي أهداف عسكرية في كوريا الشمالية في حالة الطوارئ ، بحسب ما اوردته الاذاعة الكورية. وقالت هيئة الاركان إن المناورات جاءت ردا على التجرية النووية التي أجرتها كوريا الشمالية رغم تحذيرات كوريا الجنوبية والمجتمع الدولي.

ح.ز/ و.ب (رويترز/ د.ب.أ / أ.ف.ب)

 

مختارات