توخل يلتقي نيمار في طريقه إلى الانضمام إلى باريس سان جيرمان | عالم الرياضة | DW | 14.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

توخل يلتقي نيمار في طريقه إلى الانضمام إلى باريس سان جيرمان

أن يزور المدرب الألماني (44 عاما) توماس توخل العاصمة الفرنسية باريس لا يعني الشيء الكثير، لكن حين يلتقي النجم البرازيلي نيمار فإن ذلك تأكيد إضافي بأن توخل هو من سيقود سفينة باريس سان جيرمان في المستقبل القريب جدا.

التقى صباح أمس الأحد المدرب الألماني توماس توخل ينجم باريس سان جيرمان نيمار في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك وفق ما كشفت عنه صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية في عددها الصادر اليوم الاثنين (14 مايو/ أيار 2018). توخل أراد وحسب الصحيفة التعرف على هذا اللاعب الذي يعد الأبرز في التشكيلة الباريسية، وكذلك الأمر بالنسبة لنيمار الذي أراد بدوره التعرف على مدربه الجديد.

الملفت أن لا أحد يعرف بالضبط ما إذا كان توخل قد تعاقد بالفعل مع النادي الباريسي أم لا. ولأول مرة يقول رئيس النادي ناصر الخليفة أنه يعتزم الاعلان عن اسم المدرب القادم خلال 48 ساعة، وذلك في آخر مباراة للفريق أمام رين  نهاية الأسبوع.

وكثيرا ما تمّ تداول اسم الإيطالي أنطونيو كونتي لقيادة سفينة باريس سان جيرمان. الأول غير سعيد مع تشيلس اللندني وقد ينتهي مشواره نهاية الموسم الحالي. لكن بقي اسم توخل الأكثر صمودا، وأنه هو من كسب الرهان بدليل أن الصحافة الفرنسية، اقتنصت صور له وهو في طريقه إلى تعلم اللغة الفرنسية. وتوخل المعروف الذي يسعى دائما إلى التفوق يخطط للحديث باللغة الفرنسية في المؤتمر الصحفي الذي سيتم فيه الإعلان عن انضمامه إلى صفوف النادي، تماما مثلما قام بذلك قدوته بيب غوارديولا حين تعلم الألمانية قبل الانتقال إلى مسونيخ لتدريب بايرن ميونيخ.

من جهتها، فضلت إدارة النادي الباريسي إلى غاية اللحظة الابقاء على أمر هوية المدرب الجديد سرا إلى نهاية الموسم، ليتحول الأمر إلى سر "مفتوح" يعرفه القليلون وعلى رأسهم نيمار.

و.ب

مختارات

إعلان