توجيه 12 تهمة لمساعد سابق لترامب حول التدخل الروسي في الانتخابات | أخبار | DW | 30.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توجيه 12 تهمة لمساعد سابق لترامب حول التدخل الروسي في الانتخابات

اتهم بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس ترامب الانتخابية بالتآمر ضد الولايات المتحدة وغسيل أموال، ذلك في إطار التحقيق في تدخل روسي في الانتخابات. ترامب رد على الفور نافيا وجود "تواطؤ" مع روسيا خلال حملته الانتخابية.

قال المحقق الاتحادي الأمريكي المكلف بالتحقيق في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية روبرت مولر اليوم الاثنين (30 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) إن هيئة محلفين اتحادية وجهت 12 تهمة لبول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية والشريك التجاري ريك غيتس.

وقال في بيان "تتضمن صحيفة الاتهام 12 تهمة: التآمر ضد الولايات المتحدة والتآمر على غسل أموال والعمل كوكيل غير مسجل لشخص أجنبي وتقديم بيانات كاذبة ومضللة فيما يتعلق بقانون تسجيل الوكلاء الأجانب وتقديم بيانات مزيفة وسبع اتهامات تتعلق بعدم تقديم تقارير عن حسابات مالية وحسابات ببنوك أجنبية".

ووجه الاتهام لمانافورت وشريكه التجاري ريك غيتس بإخفاء ملايين الدولارات التي كسبوها من العمل للرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحزبه السياسي المؤيد لموسكو.

كما أعلن مولر أن جورج بابادوبولوس العضو السابق في فريق حملة دونالد ترامب، اتهم رسميا واعترف بأنه كذب على محققي مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI). وأفاد محضر الاتهام، أن بابادوبولوس، "عرقل" بإفادته الكاذبة "التحقيق الجاري لمكتب التحقيقات الفدرالي حول وجود صلات أو تنسيق محتملين بين أشخاص مشاركين في الحملة والحكومة الروسية للتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016".

وندد ترامب مجددا في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر" بما اعتبره حملة افتراءات، نافيا أي "تواطؤ" مع روسيا خلال حملته الرئاسية. وكتب في تغريدة اليوم الاثنين "آسف، لكن هذا كان قبل سنوات، قبل أن يصبح بول مانافورت جزءا من حملة ترامب"، داعيا المحققين إلى التركيز على المرشحة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون، فيما عرف وقتها بفضيحة "البريد الإلكتروني".

أ.ح/ي.ب (رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان