توتر في قطاع غزة بعد تفجير استهدف دبابة إسرائيلية | أخبار | DW | 17.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توتر في قطاع غزة بعد تفجير استهدف دبابة إسرائيلية

قال الجيش الإسرائيلي إن عبوة ناسفة انفجرت فأصابت أربعة جنود، اثنان منهم بجراح خطيرة، قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة. وردا على الهجوم، هاجمت دبابة إسرائيلية موقع مراقبة في غزة.

Israel Grenze Gazastreifen Tunnelsprengung Soldaten (Getty Images/AFP/M. Kahana)

دبابة إسرائيلية قرب الحدود مع غزة (صورة من الأرشيف)

أفادت مصادر أن عبوة ناسفة انفجرت مستهدفة دبابة إسرائيلية على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة السبت (17 شباط/فبراير 2018) فأصابت أربعة جنود، اثنان منهم بجراح خطيرة. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هذا أكبر عدد لإصابة جنود إسرائيليين في هجوم منفرد منذ حرب غزة عام 2014. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع على الحدود الجنوبية للقطاع الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

من جهتها قالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف مدفعية قرب السياج الفاصل مع قطاع غزة. وذكرت المصادر أن القصف المدفعي الإسرائيلي استهدفت نقطة "رصد" قرب السياج شرقي خان يونس في جنوب القطاع ما أدى إلى تدميرها من دون وقوع إصابات.

وتعليقا منه على هذا القصف،  قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي في بيان إن "القصف جاء ردا على تفجير عبوة ناسفة ضد قوة عسكرية بالقرب من الجدار الحدودي جنوب القطاع". ولم يفصح أدرعي بشأن وقوع إصابات في صفوف القوة، إلا أن وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن ثلاثة جنود أصيبوا بجروح متفاوتة جراء الانفجار. 

ويشهد قطاع غزة توترا متقطعا منذ صيف عام 2014 عقب هجوم عسكري إسرائيلي استمر أكثر من 50 يوما وتوسطت مصر وأطراف دولية لوقفه. 

ز.أ.ب/ه.د (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان