توتر في تظاهرات معادية لترامب على هامش خطاب ألقاه في كاليفورنيا | أخبار | DW | 30.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

توتر في تظاهرات معادية لترامب على هامش خطاب ألقاه في كاليفورنيا

تجمع عشرات المتظاهرين أمام فندق في ولاية كاليفورنيا احتجاجا على المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، وهو ما دفع الشرطة للتدخل لصد المتظاهرين الذين حاولوا دخول الفندق بعد اقتحامهم للحواجز.

وقعت مناوشات بين متظاهرين وشرطة مكافحة الشغب الأمريكية مساء أمس الجمعة (29 أبريل/ نيسان) أمام فندق في كاليفورنيا، حيث ألقى دونالد ترامب المرشح الجمهوري الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية الأميركية خطابا، ما أجبره على استخدام مدخل خلفي.

واقتحم عشرات المتظاهرين الحواجز محاولين دخول الفندق الذي يستضيف المؤتمر الجمهوري في كاليفورنيا، لكن الشرطة نجحت في صدهم. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا كراهية، لا عنصرية، لا ترامب" و"نحتاج إلى من يوحدنا، لا من يفرقنا"، وكذلك "ترامب هو هتلر العصر الحديث". كما حمل البعض أعلاما مكسيكية.

وأجبرت المواجهات، التي وقعت أمام فندق حياة ريجنسي قرب مطار سان فرانسيسكو الدولي، ترامب وفريق حمايته الشخصية على الترجل من موكبه على طريق سريع قريب والقفز فوق حاجز لدخول الفندق من باب خلفي. وقال ترامب أمام المؤتمر "لم يكن هذا الدخول سهلا"، مضيفا "تخيلت أنني أعبر الحدود".

ورشق متظاهرون الشرطة بالبيض، وتم إيقاف خمسة أشخاص على الأقل بحسب متحدث باسم الشرطة. وأضاف المصدر أن عددا من المتظاهرين ورجال الشرطة قد أصيبوا بجروح طفيفة.

وقال إريك لوبيز أحد المتظاهرين "أنا هنا لأنني لا أحبذ الإساءات التي أدلى به ترامب مؤخرا بشأن المهاجرين وذوي الأصول اللاتينية". أضاف "لسنا جميعا على ما يظن".

كما ندد المتحدث باسم التحالف من أجل حقوق المهاجرين في لوس أنجليس بخطاب ترامب معربا عن أمله في هزيمة ثري قطاع العقارات في الانتخابات.

من جهته هون رئيس الحزب الجمهوري في ولاية كاليفورنيا من شأن هذه المظاهرات، معتبرا أن هذه النوعية من الاحتجاجات السياسية معتادة بالولاية.

وقال جيم برولت لمحطة (سي.إن.إن) "إذا كنت جمهوريا ومرشحا للرئاسة في كاليفورنيا ولا يحتج عليك أحد فلابد، وأنك ترتكب خطأ فادحا ... كل رئيس شاركت في حملته في كاليفورنيا شهد احتجاجات ضده". ويذكر أن تجمعات ترامب في مناطق مختلفة من الولايات المتحدة الأمريكية رافقتها احتجاجات بسبب خطابه المعادي للمسلمين والمهاجرين.

هـ.د/ ع.ش (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة