توافق بين ميركل وساركوزي حول حماية المصارف الأوربية | أخبار | DW | 09.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توافق بين ميركل وساركوزي حول حماية المصارف الأوربية

تعتزم كل من ألمانيا وفرنسا تقديم مساعدات مشتركة للبنوك الأوروبية لحمايتها من أزمة الديون الراهنة، وفق تصريح المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعد لقاء مع الرئيس الفرنسي ساركوزي الأحد في برلين.

default

ميركل وساركوزي ومحاولات انقاذ المصارف الأوربية

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد (9 تشرين أول/ أكتوبر) أن باريس وبرلين "مصممتان على القيام بما هو ضروري لإعادة رسملة المصارف بهدف تأمين منح قروض للاقتصاد"، جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك في برلين مع الرئيس نيكولا ساركوزي عقب اجتماع لهما في برلين عصر الأحد. وأكد ساركوزي أن "الاتفاق تام" بين البلدين في هذا الصدد. في حين تحدثت معلومات صحافية عن تباينات بين البلدين.

وشدد ساركوزي أيضا على أن "أوروبا ينبغي أن تعالج مشاكلها قبل انعقاد قمة مجموعة العشرين" في مدينة كان بجنوب فرنسا في بداية تشرين الثاني/نوفمبر. وأوضح أن فرنسا وألمانيا ستقترحان "تعديلات مهمة" للمعاهدات الأوروبية، مضيفا أنه يؤيد "اندماجا (أكبر) في منطقة اليورو".

من ناحيتها لفتت ميركل إلى أن "الهدف تامين تعاون أكبر وملزم بين دول منطقة اليورو" لتفادي الأزمات في الموازنات. وأجرى ساركوزي وميركل محادثات استمرت أكثر من ساعة تناولت أزمة الديون في منطقة اليورو، على أن يواصلا مشاوراتهما خلال عشاء عمل.

(ف. ي/ أ ف ب، د ب أ)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان