تنظيم ″داعش″ يفرج عن 216 من الإيزيديين بالعراق | أخبار | DW | 08.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنظيم "داعش" يفرج عن 216 من الإيزيديين بالعراق

في خطوة مفاجئة أفرج تنظيم "الدولة الإسلامية" عن أكثر من مائتي إيزيدي من المسنين والعجزة الذين كان يختطفهم منذ سيطرته العام الماضي على منطقة سنجار في شمال العراق.

قال مراسل لرويترز إن تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش" أفرج اليوم الأربعاء (الثامن من نيسان/ أبريل 2015) عن 216 إيزيديا من المسنين والعجزة كان يحتجزهم منذ اجتياحه قراهم في شمال العراق الصيف الماضي. وشهد المراسل تسليم مجموعة المفرج عنهم وبينهم مسيحيان إلى قوات كردية بالقرب من مدينة كركوك. وكان بعضهم منهكين ومشوشين حتى أنهم عجزوا عن التحدث.

وقالت امرأة مسنة إن مقاتلي "داعش" احتجزوها في آب/ أغسطس الماضي في منطقة. وقالت المرأة، التي طلبت ألا ينشر اسمها، إنها طلبت من ابنها وابنتيها الشابتين أن يلوذوا بالفرار حينما اقتربت قوات المتشددين لكنها بقيت ولم تفر معهم لأنها مريضة ولم تكن تريد إعاقتهم. وقالت وهم يعانقونها وقد انخرطوا في البكاء "فقدت الأمل في رؤية أطفالي مرة أخرى ولكنه حدث اليوم."

ولم يتضح سبب قرار المتشددين الإفراج عن الإيزيديين الذين يعتبرونهم عبدة للشيطان لكن الجماعة كانت أفرجت من قبل عن 200 آخرين كانت تحتجزهم في ظروف غامضة مماثلة. وقال بعض الايزيديين إنهم كانوا محتجزين في بلدة تلعفر معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" معظم الوقت لكنهم في الأيام التي سبقت الإفراج عنهم كان يجري نقلهم من بلدة إلى أخرى تحت سيطرة التنظيم.

ويقول نشطاء إيزيديون إن كثيرين ما زالوا محتجزين في أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية". وقالت الأمم المتحدة الشهر الماضي إنه من المحتمل أن التنظيم ارتكب جرائم إبادة جماعية في حق الأقلية الإيزيدية.

أ.ح/ ح.ع.ح (رويترز)


مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان