تنديد وغضب بعد تصريحات ترامب بشأن هايتي ودول إفريقية | أخبار | DW | 12.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنديد وغضب بعد تصريحات ترامب بشأن هايتي ودول إفريقية

وجد الرئيس دونالد ترامب نفسه مجددا وسط وابل من الانتقادات، وهذه المرة على المستوى الداخلي والخارجي معا. والسبب تصريحات نسبت إليه، وصف فيها دولا إفرقية وهايتي بـ"أوكار قذرة"، وهو تعبير"عنصري" حسب الأمم المتحدة.

وصفت الأمم المتحدة صباح اليوم الجمعة (12 يناير/ كانون الثاني 2014)، تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي وصف فيها الدول الأفريقية وهايتي بأنها "أوكار قذرة"، بـ"الصادمة والمعيبة" و"العنصرية".

ويأتي ذلك على لسان روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في تصريحات أدلى بها في جنيف، متابعا أنه "لا يجد" كلمة أخرى يصف فيها تصريحات ترامب المزعومة غير بوصفها "عنصرية". 

وكان مصدران أمريكيان مطلعان نقلا عن ترامب قوله: "لماذا تريد الولايات المتحدة استقبال مهاجرين من هايتي ودول أفريقية" ليصفها بعد ذلك بـ"أوكار قذرة".

من جانبها، اعتبرت مسؤولة كبيرة في حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا اليوم الجمعة أن التصريحات المنسوبة لترامب "مهينة بشدة" لبلادها.

وقالت جيسي دوارتي نائبة الأمين العام للحزب خلال مؤتمر صحفي في إقليم إيسترن كيب "بلدنا ليس حثالة وكذلك هايتي أو أي دولة أخرى في محنة".

وقالت دوارتي للصحفيين "وكأن الولايات المتحدة ليس لديها مشاكل...هناك بطالة في الولايات المتحدة وهناك أناس لا يتمتعون بخدمات الرعاية الصحية". وأضافت "لن ننجر إلى تصريحات تحط بهذا الشكل من شأن أي دولة تعاني من أي نوع من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية أو غيرها من الصعوبات".

و.ب/ح.ز (رويترز، أ ف ب)

 

مختارات

إعلان