تمثال رونالدو في مطار ماديرا يثير سخرية وضحكا في العالم | عالم الرياضة | DW | 30.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تمثال رونالدو في مطار ماديرا يثير سخرية وضحكا في العالم

لدى إطلاق اسمه على مطار ماديرا أزيح الستار عن تمثال نصفي لكريستيانو رونالدو. لكن التمثال أثار السخرية في مواقع التواصل الاجتماعي. النحات تعلل بأنه لم يقابل رونالدو شخصيا، والبعض يقول الأفضل ألا يقابله في المستقبل أيضا!

على خطى أيرلندا الشمالية، أعادت السلطات البرتغالية تسمية مطار جزيرة ماديرا، على اسم النجم كريستيانو رونالدو (32 عاما)، ابن حي سانتو أنطونيو، بمدينة فونشال عاصمة ماديرا، الواقعة في المحيط الأطلنطي والتي تتمتع بحكم ذاتي.

وكانت أيرلندا قد بدلت اسم "مطار بلفاست الدولي" (افتتح عام 1937)، إلى "مطار مدينة بلفاست جورج بست" في عام 2006 تكريما لأسطورة مانشستر يونايتد، الذي توفي العام الماضي عن عمر 59 عاما.

إطلاق اسم رونالد على مطار ماديرا، الذي استقبل 3.1 مليون مسافرا عام 2016، أمر قرره في يوليو/ تموز الماضي رئيس الحكومة المحلية للجزيرة ميغل البوكيركي قبل أسبوعين على الأقل من تتويج البرتغال بقيادة رونالدو بكأس أوروبا 2016.

وأمس الأربعاء (29 مارس/ آذار) وخلال حفل كبير في فونشال، حضره الرئيس البرتغالي دي سوزا ورئيس الوزراء كوستا تم تكريم رونالدو وإزاحة الستار عن ثمثال برونزي له في المطار، الذي يحمل الآن اسم "مطار ماديرا الدولي كريستيانو رونالدو (بالبرتغالية: „Aeroporto Internacional da Madeira Cristiano Ronaldo)

هل هذا تمثال رونالدو؟

التمثال النصفي البرونزي للنجم البرتغالي الكبير في المطار "لا هو تمثال جميل ولا يشبه رونالدو الأصلي بشكل خاص"، حسب ما ذكر موقع "بيلد" الألماني. ورغم ذلك لم تتأثر فرحة رونالدو من منظر التمثال وقال صاحب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم: "رؤية هذا المطار وهو يحمل اسمي شيء خاص جدا. الجميع يعرف أني فخور بجذوري"، وأضاف رونالدو "لم أطلب هذا، لكني لست منافقا وأعترف بأن هذا يشرفني ويجعلني سعيدا".

لكن ذلك التمثال العجيب أصبح مصدر سخرية وضحك كبيرين على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر. فنظرا لعدم التشابه الكبير بين رونالدو وتمثاله الجديد تساءل البعض على تويتر "ياترى تمثال من هذا". وقال الكاتب الرياضي سيمون بيتش، الذي يعيش في بريطانيا " تمثال كريستيانو رونالدو في المطار الذي يحمل اسمه. هذا هجوم فني".

وعبر البعض ساخرين بأن هذه هي نتيجة تكليف أحد عشاق ميسي بنحت تمثال نصفي لكريستيانو رونالدو.

 

ويقول موقع "شبيغل" الألماني، إن الفنان إيمانويل سانتوس الذي صنع التمثال لا يشعر بأي ذنب. وقال سانتوس إن إخراج التمثال بهذا الشكل لم يكن أمرا سهلا. وتأسف من أنه قام بعمله دون أن يتمكن من اللقاء شخصيا برونالدو وقال إنه متشوق جدا لمعرفة رأي رونالدو نفسه في التمثال.

ونشر Bleacher Report مقطع فيديو قصير يقول إن "رونالد سيصاب بالكوابيس بسبب ذلك التمثال"

ويقول موقع شبيغل "ربما سيكون من الأفضل أيضا ألا يقع سانتوس في المستقبل في طريق النجم رونالدو شخصيا."

مختارات

إعلان