تقنية جديدة تحمي اللاعبين على مقاعد البدلاء من برودة الجو | عالم الرياضة | DW | 09.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تقنية جديدة تحمي اللاعبين على مقاعد البدلاء من برودة الجو

كثيرا ما نرى لاعبي الكرة في الشتاء على مقاعد البدلاء متلحفين بالأغطية. لكن ربما يصبح ذلك المشهد من الماضي، فنادي أوغسبورغ الألماني يجرب الآن تقنية تدفئة جديدة في الملاعب تخرج منها حرارة حتى 72 درجة مئوية.

تتعرض ألمانيا حاليا لموجة برودة، تنخفض فيها درجات الحرارة خصوصا بعد الغروب. ولأن نادي أوغسبورغ سيواجه (الأحد 10 كانون الأول/ ديسمبر) ضيفه هيرتا برلين، بداية من الساعة السادسة مساء، في ختام الجولة 15 بالدوري الألماني، سيعاني اللاعبون على مقاعد البدلاء خصوصا من البرد.

وبناء على ما نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية، فإن النادي، ومن أجل الحفاظ على دفء سيقان وأقدام لاعبيه سيستخدم وحدة تدفئة معدنية ضخمة متحركة. وستوضع تلك الوحدة أمام اللاعبين الجالسين على مقاعد البدلاء وتطلق من أسفل حرارة تبلغ 52 درجة، حسب ما صرح شتيفان رويتر، مدير نادي أوغسبورغ.

وأوضح اللاعب السابق الفائز بمونديال 1990 أنهم كانوا يعطون للبدلاء أحذية برقبة طويلة من النوع المسمى "بوت مون"، الذي ارتداه رواد الفضاء الأمريكيون في رحلتهم إلى القمر عام 1969. غير أن اللاعب الذي كان يأتي عليه الدور لنزول الملعب يجد حذاء الكرة باردا، وإذا تعرضت عضلات اللاعب للبرودة فإن مرحلة التسخين تكون صعبة، لذلك لجأ أوغسبورغ إلى التقنية الجديدة.

FC Augsburg Ersatzbank mit Fußheizung (Imago/kolbert-press)

وحدة التدفأة المتحركة تطلق حرارة حتى 72 درجة لكنها تصبح 21 درجة عندما تصل اللاعبين الجالسين على مقاعد البدلاء

وإضافة للدفأ من أسفل تطلق وحدة التدفئة المتطورة أشعة حمراء تصل حرارتها إلى 72 درجة ولن تتسبب في "شوي" اللاعبين فدرجة البرودة في الجو ستجعل الحرارة أمام اللاعبين في النهاية 21 درجة مئوية حسبما أفادت صحيفة "بيلد".

نظام التدفئة الخارجي المتطور هذا جربه أوغسبورغ للمرة الأولى في مباراة سابقة مع فولفسبورغ لكنه لم يشترِ وحدات التدفئة بعد وقال شتيفان رويتر: "نحن نجرب (تلك) التدفئة حتى حلول العطلة الشتوية، ثم سنقرر بعدها إذا ما كنا سنشتريها".

صلاح شرارة

مختارات

إعلان