تقرير: غالبية أطفال الجهاديين الألمان مع أسرهم في سوريا والعراق | أخبار | DW | 28.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقرير: غالبية أطفال الجهاديين الألمان مع أسرهم في سوريا والعراق

أطفال الجهاديين الألمان يقيمون مع آبائهم في مناطق النزاع بسوريا والعراق، فيما عاد قسم مهم منهم إلى ألمانيا، وفق تقرير صحفي.

كشفت تقرير صحفي أن الأطفال الصغار من جهاديين ألمان يقيمون مع آبائهم في مناطق النزاع بسوريا والعراق. وذكر تقرير صحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية في عددها الصادر اليوم الخميس (28 يونيو/ حزيران) أن بيانات وزارة الداخلية الألمانية تقول إن هناك 270 سيدة وطفلا منحدرين من ألمانيا أو أطفال لآباء ألمان ولدوا في هذه المناطق لا يزالوا موجودين هناك.

وأضاف التقرير أن ثلاثة أرباع هؤلاء الأطفال تقل أعمارهم عن ثلاثة أعوام، بحسب معلومات السلطات الأمنية. 

وأشار التقرير إلى أن أغلب الرجال والنساء والأطفال المنحدرين من ألمانيا هم رهن احتجاز قوى كردية تابعة للمعارضة السورية.

وأوضح التقرير أن وزارات الداخلية المحلية للولايات الألمانية ووزارة الداخلية الاتحادية الألمانية تعمل حاليا على وضع "مبادئ توجيهية للتعامل مع أي عائدين من مناطق النزاع الجهادية"، بحسب معلومات صحف مجموعة "فونكه".

وأشار التقرير الصحفي إلى أن نحو ألف شخص سافروا من ألمانيا إلى مناطق النزاع في سوريا والعراق منذ عام 2013، لافتا إلى أن ثلث هؤلاء الأشخاص تقريبا عادوا إلى ألمانيا بالفعل، بحسب معلومات السلطات الأمنية.

و.ب/م.س (د ب أ)

 

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة