تقرير: عدد كبير من متخذي قرارات اللجوء في ألمانيا غير مؤهلين | معلومات للاجئين | DW | 03.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

تقرير: عدد كبير من متخذي قرارات اللجوء في ألمانيا غير مؤهلين

على خلفية واقعة تسجيل جندي ألماني يميني متطرف لا يجيد حتى اللغة العربية نفسه كلاجئ سوري في ألمانيا، أظهر تقرير أن العديد من الموظفين المختصين بالتعامل مع طلبات اللجوء لم يحصلوا على تأهيل لعملهم.

كشف تقرير صحفي أن عدداً كبيراً من الموظفين المختصين بالبتّ في طلبات اللجوء لدى الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين في ألمانيا غير مؤهلين لهذه المهمة. وذكرت صحيفة "نورنبرغر ناخريشتن" الألمانية الصادرة السبت (الثالث من يونيو/ حزيران 2017) استناداً إلى تقرير داخلي للهيئة أن 454 موظفاً من المختصين بالبت في طلبات اللجوء لم يتلقوا تأهيلاً متعلقاً بتلك المهمة.

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن هذا العدد يمثل 15 في المائة من إجمالي عدد الموظفين المختصين بالبت في طلبات اللجوء (3033 موظفاً) خلال الفترة من أول آب/ أغسطس 2015 حتى أول آذار/ مارس 2017. وتبين من خلال التقرير المسجل بتاريخ 19 أيار/ مايو، أن 80 في المائة (2669 موظفاً) من إجمالي الموظفين المختصين بتلقي طلبات اللجوء ومراجعة وثائق طالبي اللجوء وتسجيل بياناتهم الشخصية ( 3340 موظفاً) لم يتلقوا أي تأهيل للقيام بهذه المهام.

كما أشار التقرير إلى أن الموظفين تمرنوا على هذه المهام خلال انخراطهم في العمل. وقالت متحدثة باسم الهيئة إنه يجرى حالياً البدء في إجراءات تأهيل الموظفين في الإدارات المختلفة، مضيفة أنه تم البدء أيضاً في سلسلة من الإجراءات التأهيلية لتجنب تكرار حالة الجندي الألماني المشتبه في صلته بالإرهاب، فرانكو إيه.، الذي تمكن من تسجيل نفسه لدى الهيئة على أنه لاجئ سوري.

وكان الجندي اليميني المتطرف قد نجح عام 2016 رغم عدم معرفته للغة العربية في الحصول على صفة "لاجئ سوري" من الهيئة الاتحادية لشؤون اللاجئين والهجرة. وشارك في إجراءات لجوئه موظفون تم الاستعانة بهم من قطاعات خارجية. ويقبع فرانكو حالياً في السجن على ذمة التحقيق بتهمة الإعداد لهجمات في ألمانيا.

ا.ف/ ي.أ (د.ب.أ)

مختارات

إعلان