تقرير أممي: آلاف الأطفال ضحايا صراعات أفغانستان وسوريا واليمن | أخبار | DW | 30.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقرير أممي: آلاف الأطفال ضحايا صراعات أفغانستان وسوريا واليمن

ذكر تقرير للأمم المتحدة أن أكثر من 12 ألف طفل قتلوا أو شوهوا خلال صراعات مسلحة العام الماضي، فيما سجلت أكثر من 24 ألف إساءة للأطفال، من بينها العنف الجنسي. معظم هذه الانتهاكات وقعت في دول عربية وإسلامية.

قالت الأمم المتحدة إنها رصدت أكثر من 12 ألف طفل قتلوا أو شوهوا خلال صراعات مسلحة العام الماضي، أي بشكل غير مسبوق منذ أن بدأت الأمم المتحدة تجمع بيانات عن ضحايا الصراعات المسلحة بين الأطفال.

وسجلت الأمم المتحدة، إجمالا، أكثر من 24 ألف إساءة للأطفال، من بينها العنف الجنسي والاعتداء على مدارس ومستشفيات أو تجنيد الأطفال، حسب التقرير الذي أعلنته الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء في نيويورك.

وعبر أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، عن شعوره بـ"الإحباط" وعن "ذهوله" جراء التقرير.

بلغ عدد الأطفال الذين قتلوا أو شوهوا جراء الصراعات المسلحة عام 2017 أكثر من 10 آلاف طفل، ورصد الخبراء المعنيون أكثر من 21 ألف حالة اعتداء على أطفال، مقابل نحو 8000 حالة وفاة أو تشوه بين الأطفال عام 2016. وطلب مجلس الأمن عام 1999 ولأول مرة في تاريخ الأمم المتحدة، إعداد هذا التقرير السنوي.

مشاهدة الفيديو 01:59

أطفال اليمن.. أرقام مرعبة عن تجنيدهم كوقود حرب .. #مسائية_DW

كما أشار التقرير إلى "زيادة مقلقة" في الانتهاكات التي ترتكبها الجهات الحكومية والقوات الدولية، على عكس الجماعات المسلحة من غير الدول ،مقارنة بأرقام عام 2017.

وتم إحصاء حوالي ثلاثة آلاف ضحية من الأطفال في أفغانستان ، وحوالي الف و800 في سوريا وحوالي الف و600 في اليمن، مع استمرار القتال في تلك الصراعات.

وأجبر أكثر من 7000 طفل للتجنيد، عام 2018، خاصة في الصومال ونيجيريا وسوريا. كما سجل أكبر عدد لحالات الاعتداء الجنسي على الأطفال وجرائم اختطافهم عام 2018 في الصومال أيضا.

ع.ج.م/أ.ح (د ب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع