تقديرات: نسبة المشاركة في الانتخابات الفرنسية لن تتعدى 43% | أخبار | DW | 18.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقديرات: نسبة المشاركة في الانتخابات الفرنسية لن تتعدى 43%

قالت وزارة الداخلية الفرنسية إن نسبة المشاركة في الجولة الثانية للانتخابات البرلمانية حتى الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي اتسمت بالانخفاض. فيما أشارت تقديرات عامة إلى أن نسبة المشاركة لن تتعدى 42 و43 في المائة.

قدرت مؤسسات لاستطلاعات الرأي أن النسبة النهائية لإقبال الناخبين في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية الفرنسية ستتراوح بين 42 و43 في المائة بعدما أظهرت بيانات رسمية أن 35.33 في المائة من الناخبين أدلوا بأصواتهم بحلول الساعة 15.00 بتوقيت غرينتش اليوم الأحد (18 حزيران/ يونيو 2017).

وذكرت مؤسسة إيلاب أن الإقبال سيبلغ 42 في المائة في حين قالت مؤسسة إبسوس/سوبرا إنه سيبلغ نحو 43 في المائة. وتقل هذه النسبة حتى عن 48.7 في المائة المسجلة في الجولة الأولى من التصويت في حين بلغ الإقبال في الجولة الثانية من انتخابات 2012 ما نسبته 55.4 في المائة.

وأظهرت بيانات لوزارة الداخلية أن نسبة الإقبال عند الساعة 15.00 بتوقيت غرينتش اليوم كانت الأدنى بالنسبة للجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية في نفس الفترة من اليوم منذ عام 1997 على الأقل.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية قد ذكرت أن نسبة المشاركة في الجولة الأولى، التي جرت الأسبوع الماضي قد بلغت 40.8% خلال نفس الفترة. وكان إقبال الناخبين خلال الأسبوع الماضي قد شكل أدنى نسبة للمشاركة على مستوى الانتخابات الوطنية الفرنسية، حيث لم يصوت أكثر من نصف جمهور الناخبين.

ويستمر التصويت اليوم الأحد حتى الساعة السادسة مساء في المناطق الريفية وحتى الساعة الثامنة مساء في باريس والمدن الكبرى الأخرى.

 

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان