تقارير متضاربة عن مبادرة لرونالدو تضامناً مع المصابين بكورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقارير متضاربة عن مبادرة لرونالدو تضامناً مع المصابين بكورونا

تضاربت الأنباء عن عن مبادرة إنسانية يعتزم النجم البرتغالي كريستاينو رونالدو القيام بها لمساعدة المصابين بفيروس كورونا من خلال تحويل سلسلة فنادقه في بلده البرتغال إلى مستشفيات لمعالجة المصابين "مجاناً".

صورة من داخل أحد فنادق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

رونالدو: "العالم يمر بفترة صعبة للغاية تتطلب أقصى عناية وانتباه منا جميعاً".

بعد أن كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم الأحد (15 مارس/ آذار 2020) عن نية نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو  تحويل سلسلة الفنادق التي يمتلكها في البرتغال إلى مستشفيات للمساهمة في الجهود المبذولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، عادت الصحيفة وحذفت خبرها بهذا الشأن في وقت لاحق.

وكانت صحيفة "ماركا" الإسبانية قد نقلت أن رونالدو يعتزم تحويل الفنادق التي تحمل علامته التجارية "سي آر 7" إلى مستشفيات لعلاج المرضى المصابين بهذا الفيروس مجاناً. وقرر أن يدفع رواتب الأطباء والعاملين بهذه المستشفيات من ماله الخاص، كما أفادت صحيفة "دي فيلت" الألمانية.

وبُعيد نشر الخبر في الصحيفة الإسبانية، تناقلته الكثير من وسائل الإعلام العالمية في الوقت الذي لم يصدر فيه أي تأكيد رسمي من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. لكن الصحفي في قناة "TVI" التلفزيونية البرتغالية فيليبي كايتانو وصف الخبر بـ"المزيف" في تغريدة له على تويتر.

وكان رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي  قد بعث برسالة إلى جميع المصابين بعدوى فيروس "كورونا" المستجد، مطالباً إياهم بضرورة الانتباه والالتزام بالتعليمات الصحية للخروج من هذه الأزمة التي يواجهها العالم.

وذكر النجم البرتغالي على موقع "انستغرام" للتواصل الاجتماعي: "العالم يمر بفترة صعبة للغاية تتطلب أقصى عناية وانتباه منا جميعاً". ولم يوجه رونالدو الرسالة كلاعب كرة قدم، وإنما كشخص تابع عن كثب آخر التطورات التي أثرت في العالم كله.

وقال رونالدو: "حماية الأرواح البشرية يجب أن تكون أهم من كل المصالح الأخرى". وينتمي نادي يوفنتوس الذي يلعب له رونالدو حالياً، لواحدة من أكثر المناطق تأثراً بفيروس كورونا حيث تنتشر الإصابات بالفيروس بشكل كبير.

 

وقال رونالدو: "من المهم أن نتبع جميعاً نصائح وتعليمات منظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية للتعامل مع الوضع الحالي".

وكان رونالدو قد سافر إلى إقليم ماديرا البرتغالي يوم الاثنين الماضي، وسيظل هناك مع عائلته وصديقته جورجينا رودريغيز وأطفاله الأربعة، لحين انتهاء أزمة فيروس كورونا في إيطاليا.

وأعرب رونالدو عن تعاطفه مع هؤلاء الذين فقدوا أياً من ذويهم، كما أبدى تعاطفه ودعمه لهؤلاء المصابين بفيروس كورونا، ومن بينهم دانييلي روجاني زميله في صفوف يوفنتوس. كما أعلن رونالدو دعمه للأطقم الطبية المحترفة التي تعكف على مكافحة الفيروس وتضحي بأرواحها من أجل خدمة المرضى.

ع.غ/ م.س (د ب أ)

 

 

مختارات