تقارير تكشف استدعاء ألمانيا للسفير الإيراني في برلين بسبب التجسس | أخبار | DW | 09.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقارير تكشف استدعاء ألمانيا للسفير الإيراني في برلين بسبب التجسس

كشفت تقارير إعلامية استدعاء الخارجية الألمانية للسفير الإيراني في برلين مطلع الشهر الماضي، وذلك على خلفية قضية تجسس. وحذرت الخارجية الألمانية من تداعيات مثل هذه الأنشطة على العلاقات الثنائية بين البلدين.

Reinhold Robbe, Präsident der Deutsch-Israelischen Gesellschaft (picture-alliance/Revierfoto )

راينهولد روبي، العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي والرئيس السابق للجمعية الألمانية الإسرائيلية.

افادت تقارير إخبارية محلية بأن وزارة الخارجية الألمانية استدعت السفير الإيراني علي مجيدي في الثاني والعشرين من كانون الأول / ديسمبر الماضي، احتجاجا على تصرفات سيد مصطفى ه.، المدان من قبل القضاء الألماني بالتجسس على سياسي ألماني لصالح إيران.

وصدر الحكم بحق الأخير في آذار/ مارس من العام الماضي من قبل محكمة مختصة في برلين، التي أكدت تورطه في عملية التجسس على السياسي الألماني راينهولد روبي، العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي والرئيس السابق للجمعية الألمانية الإسرائيلية.

وورد في تفاصيل الحكم أن  سيد مصطفى ه. المولود في باكستان، كان يعمل لحساب لواء القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لتنفيذ "مهام خارجية"، من بينها التجسس على حياة السياسي الألماني روبي وتصوير على وجه الخصوص حركة تنقله من منزله إلى مكتب عمله والتقاط صور عن ذلك.

ودفع هذا الأمر بالسياسي روبي إلى توجيه الاتهام إلى طهران بالتآمر لقتله، مطالبا الحكومة الألمانية بعد إدانة العميل بالحصول على تفسير من إيران، وفقا لمحطات إعلامية ألمانية من بينها محطة (في دي ار) وصحيفة (زوددويتشه تسايتونغ).

وذكرت التقارير أن الخارجية الألمانية أوضحت لمجيدي خلال اللقاء أن "أي انتهاكات من هذا النوع غير مقبولة على الإطلاق وسيكون لها تبعات سلبية على العلاقات الثنائية بين ألمانيا وإيران".

و.ب/ح.ز (د ب أ، wdr)

 

 

مختارات