تقارير: الحكومة الألمانية تدرس الاستعانة بالجيش في الداخل | أخبار | DW | 12.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقارير: الحكومة الألمانية تدرس الاستعانة بالجيش في الداخل

الحكومة الألمانية تدرس إدخال تعديل قانوني يسمح بالاستعانة بالجيش داخل البلاد في حالة الطوارئ، وفق تقرير صحفي. يأتي ذلك في ظل تنامي التهديدات الإرهابية في أوروبا.

ذكرت تقارير صحفية أن الحكومة الألمانية تدرس إدخال تعديل قانوني يرمي للاستعانة بالجيش الألماني داخل البلاد في ظل مواجهة خطر الإرهاب والتهديد الأمني. وتستند صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (12 أبريل/ نيسان 2016) إلى "ورقة بيضاء" جديدة للحكومة الألمانية بشأن السياسة الأمنية ومستقبل الجيش الألماني.

تجدر الإشارة إلى أن "الورقة البيضاء" هي عبارة عن تقرير يشمل الاستراتيجيات والسياسيات التي تتبعها الحكومة في الفترة المستقبلية. ويتم استخدام الأوراق البيضاء كوسيلة لعرض السياسات الحكومية قبل سنها كتشريعات.

يشار إلى أنه منذ وقت طويل يطالب ساسة من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتعديل الدستور من أجل توسيع نطاق إمكانات الاستعانة بالجيش الألماني داخل البلاد. وإلى جانب الصلاحيات الواضحة في التصدي للإرهاب، يتم المطالبة أيضا بالاستعانة بالجيش الألماني بشكل رسمي في مساعدة اللاجئين.

ونقلت الصحيفة الألمانية عن المسودة أنه حتى الآن يمكن للحكومة الاتحادية الاستعانة بالجيش الألماني في الداخل "في حالة الطوارئ الداخلية" على سبيل المثال. وكتبت الصحيفة: "طبيعة وديناميكية التهديدات الحالية والمستقبلية بالنسبة للسياسة الألمانية تجعل مواصلة التطوير هنا أمرا ضروريا من أجل إتاحة إسهام فعال للجيش الألماني من أجل التصدي للمخاطر على الحدود الخاصة بالأمن الداخلي والخارجي بناء على مبدأ واضح".

وأضافت الصحيفة أن المسودة تناولت أيضا جعل إمكانات الاستعانة بالجيش الألماني في الخارج أكثر مرونة. ووفقا للدستور الألماني، فإن المهمة الوحيدة للشرطة هي توفير الأمن في الداخل، ولا يمكن الاستعانة بالجيش في الداخل إلا في حالات استثنائية، وذلك نتيجة الخبرات التي ترجع للحقبة النازية.

ش.ع/ ع.خ(د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة