تفجيرات تقتل وتجرح العشرات في إحياء ذكرى الإمام الكاظم | أخبار | DW | 02.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تفجيرات تقتل وتجرح العشرات في إحياء ذكرى الإمام الكاظم

شددت السلطات العراقية إجراءات الأمن في محيط ضريح الإمام موسى الكاظم، في بغداد، حيث يتوافد الزوار الشيعة على إحياء ذكرى وفاته. وأفادت مصادر أمنية وقوع تفجيرات قرب المواكب "أسفرت عن استشهاد عدد من المواطنين".

وسط تعزيزات أمنية مشددة يقوم الشيعة في العاصمة العراقية بغداد اليوم الاثنين (الثاني من مايو/ أيار 2016) بزيارة ضريح الإمام موسى الكاظم إحياء لذكرى وفاته، التي تبلغ ذروتها غدا الثلاثاء. وجاء الزوار الشيعة من أنحاء العراق واصطفت الحواجز الأسمنتية ونقاط التفتيش المسلحة بالطرق التي يسيرون فيها في محاولة لتأمينهم. وأبدى العقيد محمد أحمد ثقته في أن العملية الأمنية محكمة بما يكفي لحماية الزوار.

لكن في مناطق أخرى في بغداد قالت مصادر أمنية وطبية إن ستين شخصا على الأقل قتلوا في ثلاث تفجيرات بينهم زوار شيعة كانوا في طريقهم سيرا على الأقدام إلى مرقد الإمام موسى الكاظم. وقال العميد سعد معن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد في بيان إن "انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف زوار الإمام موسى الكاظم قرب أحد المواكب في منطقة الدورة وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين العزل".

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة لوكالة فرانس برس "إن الانفجار وقع حوالى منتصف النهار على طريق رئيسي في تقاطع منطقة الدورة السيدية أحد الطرق الرئيسية التي يستخدمها الزوار القادمون من جنوب البلاد". وأكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك غرب بغداد حصيلة الضحايا مشيرا إلى وجود نساء وأطفال بينهم.

وتسببت متفجرات زرعت على الطريق في بلدة الطارمية على بعد 25 كيلومترا شمالي بغداد في مقتل شخصين وإصابة ستة بينما أسفرت قنبلة زرعت على جانب طريق في قرية الخالصة على بعد 30 كيلومترا جنوبي المدينة عن مقتل شخص وإصابة اثنين.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن أي من الهجمات لكن تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يحارب قوات الحكومة في الشمال والغرب كثيرا ما يستهدف أفراد الأمن والمدنيين الشيعة. وقال التنظيم في بيان على الإنترنت نشره أنصاره إن انتحاريا استهدف الزوار الشيعة في حي الدورة المجاور لحي السيدية. وأضاف أن التفجير يأتي في إطار هجوم بدأ في الآونة الأخيرة انتقاما على ما يبدو لمقتل قائد كبير.

ويتوجه آلاف الزوار الشيعة من كل أنحاء البلاد مشيا على الأقدام لأحياء مراسم ذكرى وفاة الإمام الكاظم (سابع الأئمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية)، في مرقده الواقع في منطقة الكاظمية في شمال بغداد.

ص.ش/و. ب (رويترز، د ب أ)

مختارات